تدمير قرابة طنين ونصف من الأسماك الفاسدة كانت في طريقها للإستهلاك الآدمي بفاس

0

حجزت مصلحة المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغدائية ( أونسا ) أمس الأحد 19 ماي 2019 ، في الساعات الصباحية الأولى بفضاء سوق السمك كميات مهمة من أسماك السردين، غير صالحة للاستهلاك الأدمي.

و أكدت  مصادر مهنية مطلعة من سوق السمك بفاس؛ أن العملية التي نفذتها لجنة تضم طبيب الاونسا بمعية مدير السوق و الوكيل ؛ مكنت من مصادرة كمية مهمة من أسماك السردين.  وقدرت ذات المصادر المهنية حجم الأسماك المحجوزة؛ في طنين و نصف،  كانت معبئة في 122 صندوق بلاستيكي،. وذلك بسبب عدم مطابقتها للمعايير المتطلبة للاستهلاك الأدمي. حيث تم وضعها في حاوية الأزبال، ورشها بمادة ملونة لتفاذي ترويجها؛ قبل ان يتم  نقلها بواسطة شاحنة إلى المطرح البلدي.

و أوضحت ذات المصادر المهنية؛ أن الكمية المحجوزة من سمك السردين الفاسد؛ التي تم شحنها من الدار البيضاء إلى سوق الأسماك بفاس لترويجها هناك؛ قد تم اكتشافها أثناء دورية المراقبة الروتينية، التي نفذها لجنة السوق تحت إشراف الطبيب البيطري للأونسا. مبرزة أن حالة التحلل المتقدم التي كانت عليها أسماك السردين ؛ كان من شأنها تشكيل خطر أكيد،  على صحة المستهلكين لو تم بيعها و ترويجها.
و تعتبر مدينة فاس ثاني مدينة من ناحية استهلاك الأسماك،  التي تزود بها مختلف المناطق التابعة أو القريبة للمدينة العلمية؛ حيث يراهن التجار الأصليون في الموانئ المزودة، على توجيه الأسماك بكل أصنافها إلى مدينة فاس مهما كانت جودتها.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا