دراسة : أسماك السلمون والماكريل والسردين تقي من مرض الفصام

0

كشفت أبحاث حديثة، أن تناول الأم الأسماك الزيتية أثناء الحمل قد يحمي الأطفال من الإصابة بمرض الفصام عندما يكبرون في السن، ووجد العلماء من خلال تجاربهم على الفئران، أن حرمان الأجنة من الأحماض الدهنية “أوميغا 3” داخل رحم الأم، تؤدي إلى ظهور علامات اضطراب الصحة النفسية لهم عند سن البلوغ.

وتتوافر تلك الأحماض في سمك السلمون والماكريل والسردين، وقد كان من المعروف أن لأحماض “أوميغا 3” فوائد عدة لصحة المخ، ولكن الدراسة الجديدة تعد الأولى من نوعها التي تبين وجود صلة بينها وبين الفصام، كما اكتشف الباحثون اليابانيون آثارًا مماثلة على الفئران الحامل ممن كانوا يعانون من نقص في أحماض “أوميغا 6″، التي توجد في المايونيز وبذور عباد الشمس وزيت الكتان.

ويعتقد الباحثون أن هذه المغذيات تؤثر على التغيرات في الكروموسوم المسؤولة عن نشاط الجينات، وهي عملية تسمى “epigenetics”، مشيرين إلى أن الدراسة توفر “دليلًا” على علاج جديد محتمل يمكن أن يغير الجينيات من خلال إعطاء المرضى الأحماض الدهنية الأساسية، غير أن الدراسة تتناقض مع إرشادات الصحة الوطنية التي توصي الأمهات بعدم تناول أكثر من جزأين من الأسماك الزيتية كل أسبوع.

وقام الباحثون في معهد ريكن لعلوم المخ، في طوكيو، بتقييم الأحماض الدهنية ومعرفة صلتها القوية بالنمو العقلي، واكتشفت خصائص الفصام، مثل ضعف الذاكرة والاكتئاب لدى الفئران البالغة التي لم تتناول أمهاتهم المغذيات الدهنية أثناء الحمل.

البحرنيوز: متابعة

أضف تعليقا