تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو مثير للغاية يوثق للحظة انتشال مركب صيد إسباني لمهاجر سري مغربي كان على متن زورق مطاطي صغير خاص بالأطفال في عرض مضيق جبل طارق.

الفيديو المؤثر يظهر الإنسانية الكبيرة التي تعامل بها الصيادون الإسبان مع اليافع المغربي، حيث قاموا بانتشاله وعاملوه بكل رفق ومنحوها قنينة ماء وموزة يسد بها رمقه ثم أعطاه أحدهم لباسا لكون المسكين كان يرتعد من شدة البرد.

هذا وقارن بعض النشطاء الفايسبوكيين بين هذه المعاملة الإنسانية التي لقيها هذا المهاجر السري من أناس من دين مغاير بالطريقة التي يتعامل بها بعض المسؤولين المغاربة مع المواطنين في المستشفيات والإدارات العمومية ممن يدعون الإسلام وهم بعيدون كل البعد عن تعاليمه التي تدعوا إلى الرفق بالناس وحسن معاملتهم .

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا