يهم المصدرين.. رقمنة خدمات مينائية جديدة لتبسيط عمليات التصدير والاستيراد

0
أعلنت الوكالة الوطنية للموانئ و الشباك الوطني الوحيد لتبسيط مساطر التجارة الخارجية (بورتنيت)، أمس الاثنين، أنه تمت رقمنة مجموعة من الخدمات المينائية الجديدة

وتهدف الخطوة إلى جعل السلسلة اللوجيستيكة الخاصة بالتصدير والاستيراد “عملية ومندمجة”. إذ تروم هذه الخدمات الجديدة المتوفرة عبر منصة (بورتنيت) منذ منتصف يناير الجاري حسب بلاغ مشترك للجانبين، تحسين تتبع العمليات في أي وقت، والرفع من القدرة على تسريعها، وتطوير الكفاءات في مجال التخطيط.

وأضاف البلاغ ذاته أن الأمر يتعلق، أيضا، بتبسيط ومواصلة عملية التجريد المادي للمساطر، والإجراءات الشكلية المتعلقة بدخول وخروج البضائع. مبرزا أن هذه الخدمات تغطي، من جهة، التجريد المادي للعديد من المساطر المينائية، ومنها على الخصوص التصريح بالإرساليات الثقيلة، والتصريح بالنفايات، وطلب رسو السفن، وبيان نقل البضائع المستوردة، وبيان نقل البضائع المصدرة.

ومن جهة أخرى، فهي تهم تطوير صيغة جديدة للخدمات المقدمة عبر الأنترنت، ومنها التصريح بالبضائع الخطيرة وبالبضائع الخاصة، وكذا التصريح ببيان التصدير. فيما أكد البلاغ على أنه “لن يتم ادخار أي جهد لمواكبة الفاعلين الاقتصاديين من أجل الاستفادة من هذه الخدمات الجديدة المرقمنة”.

البحرنيوز: وكالات

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا