آسفي .. مفرغات السردين تنفخ الروح في مركز الفرز وتخلق حركة غير عادية بالميناء

1
الصورة تقريبية من الأرشيف

تدفقت الأسماك الصناعية صبيحة اليوم على مركز الفرز ؛ بعد جمود عمر لأزيد من أسبوع نتيجة التوقف الإضطراري لمراكب السردين؛ بسبب الخلاف حول تنزيل إجراءات تنظيمية لإعادة التوزن للمرفق البحري وإخراج المنشأة المينائية من الفوضوية .

ووصفت جهات مهنية حصيلة اليوم الأول من إستئناف الأنشطة البحرية المرتبطة بالسمك الصناعي بالواعدة والمشجعة، خصوصا وأن التوقف وإن كانت له تبعات إقتصادية واجتماعية ؛ فإنه بالمقابل كان له الأثر الإيجابي على مصيدة السردين . هذه الأخيرة التي كانت سخية في استقبال ومعانقة مراكب الصيد الصناعي . حيث تتحدث الأرقام عن حجم مفرغات يقارب في عمومه 800 طن تم بيعها بالمزاد العلني.

وشهد الميناء اليوم حركة تجارية وانتعاشية غير عادية، بسبب الحمولة الضخمة التي أثرت على الأسعار، إذ تراوحت الأثمنة بين 2.80 و 3.40 درهم للكيلو غرام الواحد، وهو ثمن غير اعتيادي. فيما بلغت قيمة الصندوق الذي يسع 22 كيلوغراما من سمك السردين الذي تم استقطابه ليلا ما يفوق 65 درهما للصندوق،

حيث تم توجيه نسبة كبيرة منه على 20 وحدة صناعية. خصوصا وأن المول بلغ 18و19 وحدة في الكيلوغرام. فيما بلغ ثمن الصندوق المخلوط أقل من 60 درهما.

ويعد ميناء آسفي، أحد أكثر موانئ المغرب نشاطا، إذ تنشط به أزيد من 76 سفينة صيد بالشباك و78 سفن الصيد المزودة بالجرافات الشبكية و43 سفينة صيد مزودة بالخيوط الطويلة، كما ينشط به 808 قارب للصيد التقليدي.

تعليق 1

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا