أبوسيف يتدفق بكميات مهمة على ميناء طنجة والمندوبية تسارع لحماية تنافسية الأثمنة بتوقيف الصيد لخمسة أيام

0

سجل ميناء الصيد بطنجة أمس الخميس 22 أبريل 2021 ، تدفقت كميات مهمة من سمك ابوسيف،  حصيلة رحلات الصيد التي قامت بها قوارب الصيد التقليدي بالسواحل المحلية .

وأفادت مصادر مهنية من طنجة في إتصال مع جريدة البحرنيوز ، أن  مفرغات  أبو سيف  إختلفت على مستوى أحجامها ، بين أحجام صغيرة إلى متوسطة في حدود 20 إلى 30 كيلوغراما في الوحدة ، فيما فاقت  الأحجام الكبيرة 60 كيلوغرام في الوحدة. وهي أحجام كان لها كلمة الفصل على مستوى الأثمنة، التي فاقت في الأحجام الصغيرة والمتوسطة سقف 100 درهم لتلامس 120 درهما، فيما  تراوحت أثمنة الأحجام الكبيرة أو الأحجام القليلة الجودة بين 75 و90 درهما .

وعلقت ذات المصادر على حجم المفرغات من المصطادات بالقول، أن الطلب على هذا المنتوج منع الأثمنة من التهاوي أمام كمية المفرغات التي تدفقت على السوق ، لاسيما وان الموسم لايزال في بدايته ، كما أن الشهر الفضيل لعب دورا كبيرا، في إستقرار الأثمنة.  لكون ساكنة الشمال تعتبر سمك ابوسيف من المنتوجات البحرية، التي تحضى بإهتمام كبير في الأوساط المحلية، حيث يشكل هذا النوع من السمك، أحد مكونات المائدة الشمالية في شهر رمضان الأبرك .

وقررت مندوبية الصيد البحري وبتشاور مع الفاعلين المهنيين، ضرورة توقيف اسطول الصيد التقليدي  بكل من ميناء أصيلة وميناء طنجة،   لنشاط صيد سمك أبوسيف لمدة خمسة أيام، إبتداء من 23 أبريل 2021 وإلى غاية يوم 27 أبريل الجاري. فيما يستأنف الصيد يوم 28 أبريل على الساعة الثانية عشرة زوالا. وذلك في خطوة تروم تنظيم صيد وتسويق أبو سيف لهذا الموسم، بما يضمن الحفاظ على تنافسية أثمنة الإسبادون، وهو القرار الذي يأتي على خلفية لقاء إحتضنته غرفة الصيد البحري المتوسطية بحضور الجمعيات المهنية في الصيد التقليدي.

وتفاعل مهنيو الصيد التقليدي مع القرار الجديد،  خصوصا بأصيلة التي بادرت جمعياتها المهنية  إلى مباركة الإجراء التدبيري،  ضمن مراسلة تم توجيهها إلى مندوب الصيد البحري بطنجة ، مؤكدة أن الفاعلين المهنيين المحليين، لا يرون مانعا في التعاطي الإيجابي مع خطوة وقرار التوقف، الذي إتفق عليه واتخذه مهنيو الصيد التقليدي بطنجة.  حيث وصفت الوثيقة قرار التوقف بالصائب والمفيذ والناجح. ويخدم المصلحة العليا لجميع العاملين في الصيد البحري بميناء أصيلة .

وأشارت ذات الوثيقة أن أهمية القرار يمكن قراءتها من خلال  إعتبارات ، من قبيل تزامن التوقف مع الأحوال الجوية، واكتمال بروز القمر الذي يقل فيه صيد سمك أبو سيف ، كما ان تثمين المنتوج وتسويقه في ظروف حسنة يفرض المرور عبر ميناء ومخازن  طنجة المغلقة حسب قرار توقف الصيد .   

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا