أصيلة تنجو من فاجعة إنسانية بعد غرق قاربين للصيد التقليدي

1

تسببت الظروف المناخية السيئة التي شهدتها سواحل أصيلة صباح اليوم الاثنين 27 ابريل 2020، في انقلاب قاربين للصيد التقليدي، حيث تم إنقاذ أحدهما فيما جرفت التيارات البحرية قاربا آخر.

وتم إجلاء بحارة القاربين بعد تدخل مصالح الدرك البحري بأصيلة، وبتعاون من البحارة العاملين بالقرب من القاربين المنقلبين، حيث تكللت جهودهم، بعدم وقوع فاجعة إنسانية.

وأوضحت المصادر في ذات الإطار، أن قارب الصيد الذي يحمل إسم “البراق” قد جرفته التيارات البحرية إلى أعماق البحر، في حين تم إنقاذ قارب الصيد التقليدي الثاني الذي يحمل اسم “راندا” وجره إلى شط الأمان بنجاح.

وأشارت المصادر المهنية إن ارتفاع مستوى الموج مرفوقا بهبوب رياح قوية، إضافة إلى الحمولة الزائدة من سمك الاسبادون، المحملة على ظهر القوارب، كلها معطيات كان لها تأثير واضح على ملاحة القاربين المنقلبين، قبل أن تتسبب في  انقلابهما.

تعليق 1

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا