اكادير .. عملية تطهير واسعة تطال قنوات ومجاري المياه بسوق السمك بالجملة

0

أشرفت المديرية الجهوية للمكتب الوطني للصيد البحري بأكادير أمس الجمعة 26 يونيو 2020، على عملية تنظيف، وتطهير واسعة شملت لجميع قنوات ومجاري مياه السوق الكبير للأسماك، وكدا سوق الاسماك الخاص بالصيد التقليدي.

وتدخل عمليات التطهير الواسعة، لمجاري المياه، و قنوات الصرف الخاصة بأسواق السمك بميناء أكادير، في إطار البرنامج العام للمديرية الجهوية للمكتب الوطني للصيد البحري بأكادير، التي فوضت لشركة خاصة للقيام  بشكل دوري بالعملية. وذلك لتوفير بيئة سليمة خالية من الروائح الكريهة، وأيضا الظروف الصحية التي تسهل نشاط تجارة السمك.

وحلت بميناء أكادير في الساعات الصباحية، من اليوم الجمعة 26 يونيو 2020 شاحنة متخصصة في عمليات التطهير، تشتغل عن طريق دفع المياه بسرعة تدفق عالية، تجعلها تؤدي إلى تنظيف خط المجاري بفاعلية كبيرة. حيث أن هده التقنية تستخدم لتحريك ودفع، وإزالة الرواسب من الطين، وقشور الأسماك الصغيرة les écailles، والمواد المسربة في المجاري، والمخلفات.

ومنحت مصالح المديرية الجهوية للمكتب الوطني للصيد البحري بأكادير، الضوء الأخضر لشركة التطهير بداية أشغالها، بعدما انتهت عمليات البيع بالمزاد داخل سوق السمك الكبير، وبعدما خفت نسبيا الحركة بالحزام المينائي. وذلك  احتراما للمهنيين، من البحارة، و التجار بسبب الروائح التي تخلفها عمليات التطهير الواسعة. إذ أن السرعة العالية للتطهير باستخدام المياه ذات الضغط العالي، تجعل القيام بعمل الصيانة الدورية لشبكة المجارى على أعلى كفاءة، لتلافي الانسدادات الناتجة عن تراكمات الرواسب.

وأوضح مصدر مسؤول من داخل المديرية الجهوية للمكتب الوطني للصيد البحري بأكادير، لجريدة البحرنيوز، أن عمليات التطهير، والتنظيف الواسعة للمجاري، والقنوات من الرواسب، والمخلفات، تكون بشكل دوري محدد، أو كلما دعت الضرورة الملحة لذلك. كما أكد على أنها الطريقة الأمثل للحفاظ على ظروف السلامة الصحية للمنتجات البحرية المتداولة داخل الفضاء التجاري. وأيضا لتجنب انبعاث الروائح الكريهة، بعد انسداد المجاري، أو حصول التراكمات في المخارج.

وتابع المصدر حديثه بالقول، أن عمليات التطهير والتسليك، تقتضي أيضا التخلص من الفضلات مباشرة، وشفطها إلى خزان الرواسب. ومن ثمة يتم نقل هذه الرواسب إلى أماكن خاصة بها.

وثمن مهنيو وتجار السمك وموظفو الإدارة المعنية، هده المبادرة حسب تصريحات مهنية متطابقة بميناء اكادير، باعتبارها، أي عملية التطهير الواسعة، مسؤولية كبيرة، ترفع تحدياتها المديرية الجهوية للمكتب الوطني للصيد البحري بأكادير في صيانة البيئة السليمة ونظافة الفضاء الذي يستقبل منتوجات بحرية تتسم بالحساسية على مستوى السلامة الصحية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا