“البحارة هم العمال الرئيسيون” شعار اليوم الدولي للبحارة

2

إختارات المنظمة البحرية الدولية  أن تحتفل هده السنة باليوم الدولي للبحارة رافعة شعارا قويا ” البحارة هم العمال الرئيسيون “٠ على إعتبار أن هذه الشريحة تتواجد على خط المواجهة لوباء كوفيد 19، وتلعب دورًا أساسيًا في الحفاظ على تدفق السلع الحيوية ، مثل الغذاء والأدوية والإمدادات الطبية.

وأدت الأزمة إلى ظروف عمل صعبة للبحارة، بما في ذلك عدم اليقين والصعوبات المتعلقة بالوصول إلى الموانئ، وإعادة الإمداد، وتغيير الطاقم والعودة إلى الوطن. حيث تدعو حملة يوم البحار هذا العام الدول الأعضاء، إلى الاعتراف بالبحارة كعاملين رئيسيين،  وإمدادهم بالدعم والمساعدة وخيارات السفر المفتوحة لجميع العمال الرئيسيين خلال الوباء.

وفقا لتقارير المنظمة البحرية الدولية، فإن 90% من التجارة الدولية يتم نقلها بحرا عن طريق السفن، والبحارة العاملين على متن هذه السفن،  ليسوا فقط مسئولون عن تشغيل السفن، ولكنهم مسؤولون أيضًا عن نقل وتسليم البضائع بشكل آمن.

وقررت المنظمة البحرية الدولية مند سنة 2010، إطلاق مبادرة عالمية للاحتفال بالبحارة في شتى أنحاء العالم، وتحديدا يوم 25 يونيو باعتباره اليوم الدولي للبحارة، كوسيلة للاعتراف بأن كل ما نستخدمه في حياتنا اليومية، قد تأثر بشكل مباشر أو غير مباشر بالنقل البحري.

واعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة2011، الاحتفال رسميا باليوم الدولي للبحارة، تقديرًا للمساهمة الكبيرة التي يقدمها أكثر من 1،5 مليون بحار حول العالم.

البحرنيوز: متابعة 

2 تعليق

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا