البرير الصغير.. أياما عن رفع الكوطا السنوية مهنيو الصدفيات بالشرق يطالبون بزيادة إضافية

0

طالب مهنيو الصيد البحري بمنطقة رأس كبدانة السعدية الجهات المسؤولة عن قطاع الصيد البحري، بزيادة إضافية على مستوى  الكوطة المخصصة لصيد المحار الصغير بسواحل المنطقة ، لاسيما  في ظل محدودبة  الكتلة الحية من سمك الأخطبوط بالسواحل المحلية.

وأفادت تصريحات متطابقة لمجموعة من مهنيي الصيد التقليدي بالسعدية، أن السواحل البحرية المحلية، تعرف وفرة  في المحار الصغير، المعروف باللغة البحرية المحلية ب “البابوشة”. وهو الأمر الذي من شأنه خلق نوع من الانتعاش الاقتصادي و المالي، في صفوف بحارة المنطقة، تزامنا مع العطلة الصيفية واقتراب عيد الأضحى وما يتطلبه من مصاريف مادية.

وأكد فريد الزوناقي عضو الغرفة المتوسطية، في تصريح هاتفي للبحرنيوز، أن بحارة الصيد التقليدي، يعتمدون في صيدهم على المحار الصغير،  نتيجة لما تعرفه المصايد المحلية من تراجع، على مستوى بعض الأصناف السمكية والرخوية، كالأخطبوط ، حيث يتسم الموسم الصيفي بالمحدودية، مع بروز الأحجام الصغيرة التي تقل عن 400 غرام في الوحدة من الاخطبوط.

وكشف المصدر ان  الزيادة الأخيرة المتمثلة في 20 طنا من المحار الصغير مهني الصيد التقليدي بالمنطقة، تم استهلاكها في مدة وجيزة. وهو الأمر الذي دفع في إتجاه إستعطاف الوزارة الوصية  بالترخيص لصيد 30 طن إضافية قبل حلول موعد الراحة البيولوجية المخصصة لهذا النوع من الأحياء البحرية، المقرر إبتداء من فاتح  غشت القادم. حيث الرهان المحلي على رفع الكوطا السنوية بشكل تدريجي إلى 200 طن في السنة تماشيا مع الإنتشار المهم لهدا النوع من الأحياء البحرية بالسواحل المحلية.

وناشد ممثل الصيد التقليدي الجهات المسؤولة على قطاع الصيد البحري في ذات الموضوع ، بالتدخل لخلق بدائل صيد جديدة و ذلك من خلال فتح قنوات جديدة لصيد أنواع أخرى من الصدفيات من قبيل قبيل “كوكينا” ،”كوروكو”، “كونشا”، “الكانيا”… في ظل تراجع  مجموعة من الأحياء البحرية داخل الساحة البحرية للمنطقة من قبيل السيبيا ، الكروفيت ..

وكانت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات قد رفعت في وقت سابق الحصة السنوية من البرير الصغير، أو المحارة الشاطئية الصغير، Venus gallina أو Chamelea gallina  بالمنطقة البحرية المتواجدة ما بين رأس كبدانة والسعدية، إلى 159 طنا بدل 139 طنا، التي كان قد حددها القرار رقم 21/02 الصادر بتاريخ  02 فبراير 2021.

ويأتي قرار رفع الكوطا السنوية ، تماشيا مع توصية المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري  رقم 0621/33  بتاريخ 17 يونيو 2021 . وهو ما دفع بالوزارة الوصية إلى تعديل المادة الخامسة من القرار المذكور ، والمرتبطة بالكوطا السنوية المسموح بصيدها،  والتي كانت محددة في 139 طنا فقط، ليتم رفعها إلى 159 طنا بزيادة قدرها 20 طنا إضافية . ما يؤكد سياسة التدرج المعتمدة في رفع الكوطا الإجمالية السنوية، المخصصة للمنطقة البحرية المتواجدة ما بين رأس كبدانة والسعدية.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا