الداخلة: الرتبي تطوير التكوينات البحرية عن بعد اصبح ضرورة ملحة

0

يتابع مركز التأهيل المهني البحري بمدينة الداخلة تواصله مع الطلبة والبحارة، مراهنا على التعليم عن بعد ضمن التدابير الاحترازية والوقائية التي تم إتخاذها للوقاية من وباء كورونا فيروس covid19.

 وفي هدا الإطار، يلقي توفيق الرتبي إطار مكون بالمركز التأهيل البحري بالداخلة بشكل منتظم، مجموعة من الدروس بالصوت والصورة، ويعممها على المستفيدين عبر موقع التواصل الاجتماعي الواتساب، حسب التخصص في كل مجموعة تم إنشاؤها لهدا الغرض.

وجاء في تصريح توفيق الرتبي، الدي هو بالمناسبة رئيس الهيئة الوطنية للملاحة التجارية والصيد البحري لجريدة البحرنيوز، أن العالم يمر بمحنة كبيرة، تتمثل في خطر فيروس كورونا، وامتثالا للقرارات الحكومية بالتدابير الاحترازية، والوقائية ضد فيروس كورونا  covid19، ووفق توجهات مديرية التكوينات البحرية ورجال البحر، انخرطنا يقول الرتبي، في استعمال البدائل والتدابير، لتعويض المستفيدين من التكوينات المختلفة، عبر التواصل بالواتساب. وهدا يؤكد توفيق الرتبي، سيمكن التلاميذ من متابعة دروسهم عن بعد، ومن هنا نضمن استمرارية التكوينات البحرية.

أوضح الإطار المكون بمركز التأهيل المهني البحري بالداخلة، أن هده المبادرة تتيح لنا دعوة الطلاب للانضمام للمجموعة في الواتساب، في فصل افتراضي يتيح لنا التدريس والتفاعل، دون إلزامهم بالإلتصاق بهواتفهم، أو الحواسيب، بل الرجوع الى محتوى المجموعة في كل وقت وحين. ومن تمّ الاستفسار إدا دعت الضرورة، لتأكيد الفهم، يتم الإجابة عليها يصرح الرتبي بكل تلقائية.

ومع ذلك يضيف توفيق الرتبي، أن ميزة الواتساب تتيح للتلاميذ والمستفيدين متابعة دراسية منسجمة، في مختلف التخصصات، وخاصة مقاطع الفيديو التي تبين بالصورة والصوت، تفاصيل الدرس عندما يتعلق الأمر بالوسائل والمعدات المستخدمة في البحر. وأيضا التدابير والقوانين البحرية.

وأنهى توفيق الرتبي كلامه بالقول، أنه من الضروري مستقبلا، تطوير التكوين عن بعد كضرورة ملحة، خاصة بالنسبة للمستفيدين من المهنيين، الدين يخضعون للتكوينات البحرية بالتدرج، واللذين يجدون أنفسهم في ظروف تصعب عليهم الانضباط والتوافق بين التكوين، وفي نفس الوقت مزاولة نشاطهم البحري.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا