الداخلة .. عناصر المراقبة تتصدى لتجاوزات شاحنات نقل الأسماك والحافلات بالطريق المؤدية إلى الميناء

0

عمدت المديرية الإقليمية لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بالداخلة، أمس الجمعة إلى تثبيت سد لعناصر المراقبة الطرقية، على مستوى الطريق المؤدية لميناء الصيد بالمدينة، بغرض الوقوف على التجاوزات التي تتورط فيها وسائل النقل ، خصوصا بعد وقوع  حوادث سير خطيرة، تسببت فيها شاحنات نقل الأسماك و حافلات تنقل مستخدمي الوحدات الصناعية السمكية بالإقليم.

وتأتي خطوة المديرية، للوقوف على مدى احترام السائقين المهنيين لقوانين السياقة، ناهيك عن مراقبة شاحنات  نقل الأ سماك وحافلات نقل المستخدمين، للوقوف على مدى احترامها لمعايير السلامة الطرقية المعمول بها في هذا الصدد، وكذا المراقبة التقنية التي تهدف إلى التحقق من مطابقة المركبات للشروط التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل، والتأكد من أنها مؤهلة للسير في الطريق العام، و ضمان الحالة الجيدة للمركبة، وأنها مجهزة بأجهزة السلامة اللازمة وأن حالتها لا يشوبها أي خلل أو عيوب ميكانيكية أو تقنية.

وخلفت الخطوة إرتياحا في صفوف مهنيي الصيد ومرتادي الميناء، الذين يواضبون على سلك هذه الطريق ذهابا وإيابا للوصول إلى الميناء أو مغادرته ، لاسيما  بعد سنوات من المعاناة مع من الفوضى التي تعرفها تلك النقطة، كان آخرها إنقلاب شاحنة كبيرة محملة بالسمك، فيما جرى ضبط و تسجيل عدة مخالفات حررت فيها محاضر في حق المخالفين.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا