الداخلة.. لقاء بمدرسة التجارة والتسيير يقارب إدماج المرأة في الصيد بالمنطقة

0

إحتضنت المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمدينة الداخلة يوم أمس  الثلاثاء 29 يونيو 2021، اجتماعا مع ثلة من مهنيي الصيد البحري الساحلي والتقليدي، حيث يأتي اللقاء في إطار التشاور، ومناقشة الأفكار المرتبطة بدمج المرأة في قطاع الصيد البحري، من خلال مشاريع مدرة للدخل تمكنها من كسب قوتها، وتوفير حاجياتها.

وبحكم الأهداف والأسس التي تعمل عليها المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالداخلة، في تكوين أطر مؤهلة متوفرة على خبرات تقنية عالية، تمكنها من التكيف مع متطلبات التنمية الاقتصادية والإجتماعية الوطنية والجهوية، فإن القائمين على المؤسسة يسعون للاستفادة من التجربة المهنية لممثلي قطاع الصيد البحري. وذلك عبر التشاور، ومناقشة الأفكار الرامية إلى إشراك العنصر النسوي في النسيج الاقتصادي للمدينة، من خلال إقامة مشاريع مدرة للدخل، وتوفير الحماية الاجتماعية لهم.

وجاء في تصريحات متطابقة لجهات مهنية حضرت الإجتماع، لجريدة البحرنيوز، أن التحديات تفوق تطلعات إدماج المرأة في قطاع الصيد البحري، لكن تبقى الإمكانية قائمة، في حالة ما تم تشخيص الوضعية الراهنة، ودراسة الحيثيات التي تستطيع ابتكار حلول ومشاريع تستفيذ منها المرأة بالمنطقة. وتمتعها على قدم المساواة بالحقوق والحريات المدنية والسياسية والإقتصادية والإجتماعية والثقافية. مع السعي إلى تحقيق مبدأ المناصفة، كمكسب مهم و ملزم لجعل المساواة في صلب الاهتمامات والأوراش، ودليـل عملـي علـى أن النهـوض بحقـوق النسـاء في شـموليتها يشـكل انشـغال وطنيا مسـتمرا.

وجدير بالذكر أن قطاع الصيد البحري بجهة الداخلة واد الدهب، هو ركيزة أساسية، ورافعة مهمة في تنمية المنطقة، بفضل حجم الثروة السمكية التي تزخر بها سواحل المنطقة، ما انعكس على البنية التحيتة بالمدينة ، بحجم الوحدات الصناعية المختلفة التي تشغّل يد عاملة كبيرة، وأيضا حجم الاستثمارات المنجزة، والتي هي في طور الإنجاز.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا