أسماك التون تغزو مصيدة السردين قبالة سواحل العيون

0

أفرغ مركب للصيد الساحلي صنف السردين، صباح اليوم الخميس 30 شتنبر 2021، كميات مهمة من أسماك التونة، يفوق وزن كل واحدة منها 400 كلغ في السمكة الواحدة، بعد أن علقت بشباكه في رحلة صيد بسواحل ميناء العيون.

وتم تسويق هذا النوع من المصطادات عبر المرور بالمسالك القانونية، من خلال التصريح بالكمية المصطادة لدى مصالح مندوبية الصيد البحري، وعرض وفرز المنتجات البحرية المعنية داخل الفضاء التجاري للبيع الأول للأسماك، وإخضاعها للبيع بالدلالة الخاصة بمثل هذه الأنواع السمكية.

وافادت تصريحات متطابقة لمجموعة من المهنيين المحسوبين على الربابنة، لـجريدة “البحرنيوز”، أن أسماك التونة، التي تعلق بشباكهم في صيد يعتبر عرضي، باتت تظهر في مجموعات كبيرة خلال هاته الأيام، على بعد أميال من الميناء. 

و ووصفت ذات المصادر الظاهرة بالغريبة. حيث باشرت السلطات المينائية المعنية من مندوبيات الصيد البحري، والمعهد الوطني للبحث في الصيد، عمليات تتبع ومعاينة ورصد الأصناف السمكية المعنية،  للوقوف على جميع الجوانب، العلمية و القانونية.  فضلا عن ضمان عبورها عبر المساطر المعمول بها من تصريح بالمنتوج و بيع بالدلالة، بعيدا عن السماسرة

وأشارت مصادر محسوبة على فئة البحارة، أن عملية البيع بالدلالة كانت غير (مُرضية)، حيث راوحت الأثمنة ما يقارب 15 درهما للكيلوغرام الواحد، وهو ما استنكره العديد منهم، مؤكدين أنهم سيعمدون إلى التخلي عن منتوج التونة في البحر ، في حالة ما لم تكن هناك أثمنة محفزة ومشجعة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا