العيون .. سحب سجلات سبعة مراكب وتوجيه إنذارات لمراكب آخرى تورطت في صيد صغار السردين

0

أعربت مصادر مهنية من ميناء المرسى بالعيون، عن تذمرها من بعض السلوكيات الشادة لبعض مراكب الصيد الساحلي صنف السردين، والتي تورطت أمس الأحد 27 يونيو 2021، في جلب كميات مهمة من أسماك السردين دون الأحجام التجارية المسموح بها، وهو ما جعل مصالح المراقبة بمندوبية الصيد البحري بالعيون، تسحب سجلات 6 مراكب صيد، بعد ثبوت تورطها في هذه المخالفة.

وبحسب إفادة مصادر مأذونة من مندوبية الصيد في تصريح لجريدة “البحرنيوز”، فإن عددا من مراكب صيد السردين، قد جلبت كميات مهمة من أسماك السردين دون الحجم التجاري المسموح بصيده، ناهيك عن تورطها محملة بأطنان من سمك السردين معبأة في صناديق والإحتفاظ بها فوق (الكوبيرتا)، وهو ما دفع المصالح المختصة إلى سحب سجلات المراكب المعنية، في أفق اتخاذ التدابير والإجراءات القانونية، من تحرير تقارير مفصلة بطبيعة المخالفة، ورفعها لمديرية الصيد البحري والمراقبة، لتحديد الجزاءات المترتبة عن ذلك.

وعبر العديد من الربابنة، عن امتعاضهم الشديد، من الممارسات المشينة التي يقوم بها العديد من مراكب السردين، التي تنشط بنفوذ سواحل العيون، إذ تلجأ إلى خلق الفوضى والعشوائية، دون احترام القوانين المعمول بها، وهو ما يساهم في تدمير الثروة السمكية والضغط على المصيدة، لاسيما وأن هذه المصيدة أصبحت تتخبط في الكثير من المشاكل، المرتبطة بالنقص الذي يعرفه المخزون السمكي من مادة السردين بسواحلها.

مصادر محسوبة على فئة البحارة، أفادت أن مجموعة من المراكب تقوم بتصريف مصطاداتها في السوق السوداء، دون الإكتراث إلى الحجم التجاري للأسماك، أو ضرورة التصريح بالمصطادات، وهذا ما يستدعي محاسبة المتورطين في هذه النازلة، و تطبيق القانون المتعلق تنزيل العقوبات المنصوص عليها.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا