الغموض يكتنف موعد إنطلاق الموسم التكويني بالمعاهد البحرية بعد بلاغ OFPPT

0

أعلن مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، أمس الجمعة، أن انطلاق الموسم التكويني 2020 – 2021 سيكون ابتداء من 12 أكتوبر المقبل، باعتماد نظام مزدوج للتكوين، مع تنظيم الامتحانات المؤجلة خلال شهري شتنبر ونونبر القادمين.

ومن شأن القرار الجديد لمكتب OFPPT أن يدفع مديرية التكوين البحري، ورجال البحر والإنقاد ، إلى تغير أجندتها بخصوص الموسم المنتظر، حيث لايزال الغموض يكتنف مستقبل الموسم، رغم أن اإستعدادت إنطلقت بمعاهد التكنولوجيا للصيد البحري، التي تشتغل  بنظام تكوين داخلي ، وبنمط تكوين قار، من أجل الإعداد لإستقبال الطلبة والمتدربين الجدد. إذ حددت المديرية في وقت سابق تاريخ 18 شتنبر 2020 على الساعة الرابعة زوالا، تاريخ آخر أجل لوضع ملفات الترشيحات، بعناوين معاهد التكنولوجيا للصيد البحري. فيما سيتم إعلان نتائج الانتقاء بتاريخ 30 شتنبر 2020.

وتتطلع الأطر التكوينية  والإدارية بمعاهد التكوين، إلى جانب المترشحين الجدد الراغبين في الإلتحاق بهده المعاهد، وكدا المتدربين الذين يتابعون تكوينهم بهذه المؤسسات، لما ستعلنه مديرية التكوين  بوزارة الصيد البحري ، بخصوص التطورات التي تعرفها العملية التكوينية على مستوى البلاد . وكذا قرارها على مستوى نوعية التكوين الذي سيتم إتخاذه على مستوى هذه المؤسسات ، بخصوصيتها القطاعية وكذا التكوينية، المبينة على نظام إستقبال المتدربين داخل الداخليات التابعة لهذه المؤسسات .

وبالعودة إلى بلاغ مكتب مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، فقد أكد أنه “مراعاة للوضعية الوبائية الحالية ببلادنا، نتيجة تزايد الحالات المصابة بفيروس كوفيد- 19، وانسجاما مع توجيهات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، والتعليم العالي والبحث العلمي، فقد قرر مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، إطلاق الموسم التكويني ابتداء من 12 أكتوبر 2020 ، بالنسبة لمتدربي السنة الثانية، و 14 أكتوبر 2020 بالنسبة للسنة الأولى، مع اعتماد نظام مزدوج للتكوين”. كما شدد المكتب، في البلاغ نفسه، على أنه من الوارد تكييف نظام التكوين الخاص بمؤسسات التكوين خلال أي فترة من السنة التكوينية 2020 – 2021 حسب تطور الحالة الوبائية ببلادنا.

وأضاف أنه “سيتم تبني التكوين عن بعد أساسا، بالنسبة للمحتويات النظرية، في ما سيتم تنظيم بعض الحصص الحضورية، في مجموعات صغيرة، بالنسبة للكفاءات المهنية التي يستلزم اكتسابها حصصا تطبيقية، مع الالتزام باحترام جميع التدابير الصحية لمنع تفشي الفيروس”.

ولإنجاح هذه العملية، ذكر المكتب أنه تم تكييف برامج التكوين مع نظام التكوين المزدوج، وسيخصص الأسبوع الأول من الموسم التكويني للتواصل مع المتدربين من أجل إطلاعهم على المقاربة البيداغوجية التي سيتم اعتمادها، وذلك بشكل حضوري في أفواج صغيرة وفي حيز زمني محدود.

و في ما يخص امتحانات نهاية التكوين المؤجلة بالنسبة لأفواج السنة الثانية لمستويات التقني المتخصص والتقني والتأهيل، أبرز أنه تقرر إجراؤها ما بين 15 و18 شتنبر المقبل، على أن يتم تقييم المتدربين بناء على الوحدات التي تم تدريسها قبل فرض الحجر الصحي.

كما تمت برمجة امتحانات مستويات التأهيل، حسب البلاغ ذاته، في سنة تكوينية واحدة والتخصص في شهر نونبر القادم، مع مواصلة حصص المراجعة عن بعد ابتداء من 07 شتنبر لفائدة المتدربين المعنيين. أما اختبارات الولوج، فيشير المكتب إلى أنها برمجت ابتداء من 02 شتنبر المقبل، مع الحرص على تطبيق الإجراءات الصحية للحيلولة دون انتشار الوباء.

وحرصا منه على صحة وسلامة جميع المتدربات والمتدربين والأطر البيداغوجية والإدارية في مراكز الامتحان، فإن المكتب يؤكد التزامه باتخاذ جميع التدابير الاحترازية اللازمة، في تنسيق تام مع السلطات العمومية المختصة قصد التصدي للجائحة. وعليه، سيجري التقليص من عدد الممتحنين في كل قاعة، وإجبارية ارتداء الكمامات، وتعقيم قاعات الامتحان وتهويتها، إضافة إلى توفير المعقمات والتقيد بالتباعد الاجتماعي.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا