المضيق .. عرف مهني يوقف حركة أسطول الصيد بسواحل الإقليم

0

توقف معظم بحارة الصيد الساحلي العاملين بالدائرة البحرية للمضيق، عن الخروج في رحلات صيد بسواحل المنطقة، تزامنا مع بداية شهر الصيام وذلك لمدة ثلاثة أيام، كعادة محلية بحرية  يقوم بها بحارة المضيق كل سنة استعداد لشهر العبادة و الصيام.

وحسب إفادة مصادر مهنية مطلعة من ميناء المضيق لموقع البحرنيوز، فإن سواحل الإقليم، أضحت اليوم شبه خالية من مراكب الصيد الساحلي صنف الجر والسردين، المسجلة بمندوبية الصيد بالمضيق، كما جرت العادة منذ سنوات خلت، إذ  يعمد  مهنيو الصيد البحري إلى التوقف عن ممارسة أنشطتهم البحرية لمدة ثلاثة أيام كعطلة استثنائية،  متوافق عليها من طرف العاملين بقطاع الصيد البحري بالإقليم.

و كشف عبد السلام أقجبال رئیس جمعیة اتحاد الشركات الصغیرة بمیناء المضیق، أن الحركة التجارية للمنتوجات السمكية داخل المعلمة الاقتصادية و التجارية للمدينة،  تعتمد خلال ثلاث الأيام الأولى من كل رمضان و بشكل كلي على اسماك العبور، بغرض استمرار تجار السمك في ممارسة أنشطتهم التجارية البحرية،  خصوصا في هذا الشهر، الذي يعرف توافدا كبير على المنتوجات البحرية من طرف الساكنة المحلية.

الصورة من الأرشيف

و أضاف المصدر الجمعوي، أن سمك العبور له الفضل في مواكبة و استمرار حركية التجارة البحرية بالمدينة، من خلال تواجد مختلف المنتوجات السمكية المستقطبة من الموانئ الجنوبية، منها المجمدة كسمك الكلمار الذي وصل سعره إلى 120 درهم للكيلوغرام الواحد، و سمك الصول الذي لم يتعدى 80 درهم للكيلوغرام الواحد. في حين اغلب المنتوجات البحرية المستقطبة من الموانئ الجنوبية، تبقى طرية من بينها سمك الروجي الذي إستقر  سعره في 90 درهما للكيلوغرام.

ووصلت قيمة سمك القيمرون يضيف عبد السلام اقجدال في ذات السياق،  إلى 120 درهما للكيلوغرام.  فيما تراوحت أثمنة سمك ابو سيف المستقطب من ميناء طنجة  بين 70 و 80 درهما للكيلوغرام الواحد،  المجزأ إلى أطراف. و اختلفت قيمة سمك بريكة بين 40 درهما  للحجم الصغير و  60 درهما للكيلوغرام الواحد من الحجم الكبير. هدا و بلغت أثمنة سمك بوقة 30 درهما للكيلوغرام الواحد.

عبد السلام أقجبال

 وأضاف المصدر المهني أن  أثمنة الأسماك السطحية الصغيرة عرفت بدورها نوعا من الإرتفاع الطفيف ، بعد أن وصل سعر  أسماك “لانشوبا”   إلى 30 درهما للكيلوغرام الواحد، لكونها تستقطب من ميناء العرائش، فيما لم تتجاوز أسعار السردين 20 درهم.  و يعزى هدا الارتفاع حسب المصدر الجمعوي، إلى كثرة الطلب على هذين الصنفين من المصطادات السمكية، من طرف المستهلك المحلي.

و أشارت المصادر المهنية أن مهني الصيد الساحلي،  سيستأنفون أنشطتهم البحرية بسواحل المضيق مساء يوم الجمعة 10 ماي  2019 ، كموعد لانطلاقة أولى  رحلات الصيد في شهر الصيام.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا