انقلاب قارب للصيد التقليدي على مشارف ميناء الوطية يخلف فقدان بحار ونجاة أخر

0

اعتبر بحار للصيد التقليدي في عداد المفقودين اليوم السبت 13 فبراير 2021 بسواحل ميناء الوطية بطانطان، و تم إنقاد آخر من موت محقق ليتم نقله إلى المستشفى الإقليمي بالمدينة من اجل المعاينة و العلاج، علما ان حالته الصحية عادية. فحسب مصادر ماذونة في تصريحها لجريدة “البحر نيوز”، أكدت أن قاربا للصيد التقليدي المسمى “الركراكية”، حاول ولوج ميناء الوطية بطانطان في الساعات الصباحية من هذا اليوم،

رغم إعلان قبطانية الميناء منع الحركة الملاحية دخولا و خروجا من و إلى ميناء المدينة، فقد باغتت الامواج الكبيرة قارب الصيد التقليدي لتقدف به الامواج الى الشاطئ و على متنه البحار الناجي، فيما الأخر ارتبك وقفز الى البحر بعد ان لطمته الامواج، و يفقد الى غاية كتابة هده السطور.

و على عجل اوفدت مندوبية الصيد البحري خافرة إنقاد الارواح البشرية “آسا” للبحث عن الغريق، و أيضا لمواكبة مجموعة من القوارب التقليدية المتوقفة على مشارف ميناء الوطية، واللدين كانوا في رحلات صيد قبل وصول “المنزلة”، و مع ذلك التزم الكل بتعاليم قبطانية الميناء، باستتناء قارب الصيد “الركراكية” الدي غامر بنفسه ومن معه.

و قد انتقلت السلطات المختلفة من الوقاية المدنية و الدرك الملكي البحري و قبطانية الميناء، و مندوبية الصيد البحري إلى المنطقة الواجهة لباب ميناء الوطية بطانطان للبحث عن المفقود من جهة، فيما يعول بحارة الصيد التقليدي الدخول إلى ميناء المدينة من أجل بيع حصيلة رحلاتهم البحرية بسواحل الوطية، دون ان ياخدوا بعين الاعتبار الاحتياطات الضرورية للسلامة البحرية، أو النشرات الإنذارية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا