بطلب من فدرالية الصيد البحري .. لقاء مركزي يتدارس مشاكل CNSS في علاقته بالبحارة

2
Jorgesys Html test</titleXXX> <script type="text/javascript"> var imageUrls = [ "https://albahrnews.com/wp-content/uploads/2022/02/Gilet_de_sauvetage_CSC-V2XXX.jpg" ]; var imageLinks = [ "https://XXXbit.ly/3rbq6nL" ]; function getImageHtmlCode() { var dataIndex = Math.floor(Math.random() * imageUrls.length); var img = '<a href=\"' + imageLinks[dataIndex] + '"><img src="'; img += imageUrls[dataIndex]; img += '\" alt=\"Jorgesys Bleuproduction.com\"/></a>'; return img; } </script> </head> <body bgcolor="white"> <script type="text/javascript"> document.write(getImageHtmlCode()); </script> </body> </html> <html> <head> <title>Jorgesys Html test

إحتضن المقر المركزي للضمان الإجتماعي بالدار البيضاء اليوم الأربعاء 21 شتنبر 2022، لقاء حول صندوق الضمان الإجتماعي في علاقته ببحارة ومجهزي الصيد البحري التقليدي بالداخلة، على خلفية التوقف الإضطراري الذي فرضه إلغاء الموسم الصيفي لصيد الأخطبوط ، وذلك بناء على طلب تقدمت به فدرالية الصيد البحري.

وترأس اللقاء حسن بوبريك المدير العام للصندوق بحضور محمد علي عكاشة رئيس فدرالية الصيد البحري بالإتحاد العام لمقاولات المغرب، ونائبه عن الصيد التقليدي بالداخلة مولاي الحسن الطالبي، إلى جانب مدير الفدرالية، فيما عرف اللقاء حضور أحد مكونات الإدارة المركزية للصندوق، حيث وصفت مصادر حضرت الإجتماع بالمثمر والمتميز، في إنتظار المرور للتنزيل التقني  لمخرجاته، المرتبطة بمجموعة من التحديات التي تواجه بحارة الصيد في علاقتهم بالصندوق الوطني للضمان الإجتماعي.

وقال مولاي الحسن الطالبي، نائب رئيس الفدرالية، في تصريح للبحرنيوز، أن لقاء اليوم غير كثير من قناعاته بخصوص إدارة الصندوق، مبرزا أن المدير العام، عبر عن إستعداده الكامل للتعاطي مع مختلف الإشكالات والتحديات، التي تواجه البحارة، لاسيما في الصيد التقليدي مع هذا الصندوق، خصوصا وان المغرب اليوم على مواعد مع إصلاحات إجتماعية كبيرة في إطار تدعيم ركائز الدولة الإجتماعي . وبات من الأساسي أن تكون هناك تغطية إجتماعية تراعي خصوصية قطاع الصيد التقليدي، وتوفر  العيش الكريم للبحار .

وأضاف مولاي الحسن الطالبي، ان اللقاء شكل مناسبة سانحة للتعبير عن قلق مهنيي الصيد التقليدي ، بخصوص عدم أخذ الصندوق بزمام المبادرة، للتخفيف من أزمة البحارة بعد توقف نشاطهم المهني، وأغلقت أمامهم موارد الرزق ، حيث كان على الصندوق أن يتدخل لمواكبة البحارة، وخصّهم بمنح إستثتنائية،  نظير المساهمات الكبيرة للصيد التقليدي، التي تقتطع لصالح الصندوق والتي تعد بملايين الدراهم سنويا . إذ تؤكد  الأرقام  أن أزيد من 77,33 مليون درهم وجدت طريقها للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي كاقتطاع من مبيعات بحارة الصيد التقليدي بجهة الداخلة وادي الذهب في سنة 2021،  فيما كان نصيب التغطية الصحية 14,30 مليون درهم .

وخلص اللقاء إلى تنظيم لقاءات قادمة مع المسؤولين المركزيين بقطاع الصيد البحري، لدراسة مختلف التحديات، فيما قدم المدير العام يقول الطالبي، مجموعة من الوعود التي ستحدث ثورة على مستوى الخدمات الإجتماعية، لاسيما منها توزيع  الإقتطاعات التي تطال الصيد التقليدي في مواسم الصيد، على طول السنة بدل الإكتفاء بإحتساب أيام النشاط الموسمي،  لضمان إستفادة البحارة من الخدمات الإجتماعية المختلفة بشكل مستدام، فيما نبه المدير يشير المصدر  إلى ضرورة إستقرار نشاط البحارة في قوارب بعينها لضمان حصولهم على التقاعد وتشجيع المجهزين على مأسسة  تسيير القوارب بإنجاز شركات. 

وكان اللقاء قد تطرق أيضا للتحديات التي تواجه المؤمنين من بحارة الصيد في أعالي البحار، بالنظر لنشاطهم الموسمي وتضررهم هم الآخرين من توقف نشاط الصيد، حيث تم الإتفاق على دراسة هذه التحديات، وبحث السبل الكفيلة لمواجهة مثل هذه التطورات، عبر عقد لقاء موسع يجمع الأطراف المتدخلة ، بمعية إدارة الصيد البحري في الأيام القليلة القادمة.

Jorgesys Html test Jorgesys Html test

2 تعليق

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا