بوجدور .. إطلاق برنامج تكويني لتأهيل الربابة والميكانيكين المشتغلين بقطاع الصيد الساحلي

0

إستقبلت إدارة مركز التأهيل المهني البحري ببوجدور، 20 طلبا من ربابنة وميكانيكيي الصيد الساحلي العاملين على ظهر مراكب الصيد البحري بسواحل الإقليم، و دلك للاستفادة من التكوين البحري بالتدريج درجة ” B ” برسم الموسم الدراسي 2020_2021.

واحتضن المعهد أمس الخميس 10 دجنبر  لقاء جمع مدير و أطر مركز التأهيل المهني البحري ببوجدور، بمندوب الصيد البحري  وربابنة الصيد ومساعديهم وكذا الميكانيكيين ومساعديهم .  هؤلاء  الراغبين في استكمال تكوينهم البحري،   تماشيا مع متطلبات المهنة . حيث صب اللقاء على أخر اللمسات على إطلاق عملية التكوين ؛ وكذا وضع  السبل الكفيلة  بإيجاد صيغة عملية؛ تضمن لهده الشريحة الإستمرار في العمل البحري و تلقي التكوين في ذات الوقت .

و بلغت عدد الطلبات حسب تصريح المصادر الإدارية المحسوبة على  مركز التأهيل المهني البحري ببوجدور، 20 طلبا، للراغبين  في الإستفادة من التكوين البحري بمركز التأهيل المهني. حيث عمدت إدارة مركز التأهيل المهني إلى تخصيص يوم الجمعة،  كيوم رسمي للتكوين، إضافة إلى الاستعانة بأيام العطالة الاضطرارية، بسبب سوء الأحوال الجوية لمواصلة التكوين البحري بشكل يضمن تطوير كفاءة المستفيدين.

ونوهت الجهات الإدارية، بالوعي الحاصل لدى  الفاعلين في قطاع  الصيد الساحلي صنف السردين بإقليم بوجدور ، حيث الرغبة تحدو المشتغلين في القطاع ، بما يضمن تطوير كفاءتهم، وتحسين مردوديتهم المهنية والإجتماعية . وهو ما تفاعلت معه إدارة مركز التكوين البحري  بشكل إيجابي ، لاسيما وأن عدد المترشحين بلغ عددا مقبولا يسمح باعتماد برنامج تكويني يحيب على مطالب المهنيين من جهة، ويساير الرزنامة التكوينة للمعهد في نفس الآن .

وأشارت المصادر الإدارية في ذات الموضوع، أن مثل هده اللقاءات تفسح المجال أمام جل الفاعلين و الشرائح البحرية، للإقتراب أكثر من أهمية التكوين المستمر ، من خلال الوقوف على أبسط تفاصيل التكوين المهني، الرامي في عمومه إلى الرفع من المستوى المعرفي و المهني للبحارة، و العاملين بقطاع الصيد البحري.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا