جهات .. مركز المراقبة بوزارة الصيد لا يتأثر بقطع إشارة VMS على مراكب الصيد

0

  كشفت مصادر شديدة الإطلاع أن مركز المراقبة بمديرية المراقبة بالوزارة الوصية لا يمكن أن يتأثر بالإجراء الذي إتخذته  إدارة شركة صوريمار، بتوقيف إشارة جهاز الرصد والتتبع “vms” في حق بعض مراكب الصيد. مبرزة أن المركز  يتوصل بإشارة جهاز الرصد والتتبع “vms”، دون أن يكون هناك اي إنقطاع في  إشارة الجهاز، ويتابع عن كثب مختلف تحركات مراكب الصيد .

وأوضحت  ذات المصادر أن  توقيف إشارة الجهاز، قد تم فقط على مستوى المراكب المتوقفة بالموانئ. وذلك في حدود 5 في المائة من الأسطول،  إذ لم يتجاوز الإجراء  60 إلى 70 مركبا في العموم . والتي هي في حالة رسو  بالموانئ .  حيث  تعاني من مشاكل مع الشركة التي تزودها بهده الإشارة.  فيما يمنع منعا كليا توقيف ذات الإشارة على المراكب المبحرة،  أو مركز المراقبة بمديرية المراقبة بالوزارة الوصية.

ووفق ذات المصادر فالمراكب التي تتجاوز حدودها بالبحر ، بالولوج إلى مصايد ممنوعة أو الإقتراب من الساحل ، ستطالها عقوبات زجرية قاسية تماشيا مع القوانين المنظمة، لأن الوزارة تتابع عن كتب حركة كل المراكب المعنية. في حين أبرزت ذات المصادر،  أن المراكب المتوقفة بالموانئ،  والتي أوقفت الشركة إشارتها، قد تم إخطار المندوبيات بشأنها.  ولن يكون بإستطاعتها الخروج في رحلات صيد،  إلا بعد إستعادة إشاراتها ، بإعتبار إشارة  VMS  ، شرط أساسي في الإنطلاق في رحلات الصيد، سواء على مستوى مراقبة المصايد وكذا سلامة القطع البحرية وأطقمها.

و قال نور الدين أكناو المدير العام  لشركة صوريمار، أن الشركة تضطر إلى اللجوء إلى قطع إشارة أجهزة الرصد و التتبع،  بالنسبة لمراكب الصيد التي لم تسوّي وضعيتها المالية اتجاه الشركة، بتأدية الواجب السنوي للاشتراك إلى حدود31 أكتوبر من كل سنة، حسب ما تشير إليه بنود العقد الدي يربط الطرفين، الشركة و المجهز.  مبرزا أن الإجراء يطال المراكب المتوقفة بالموانئ، وليس التي هي في رحلات البحرية،  دون أن يكون للأمر تأثير على الإشارة التي تصل مركز المراقبة بالوزارة الوصية.

وأشار  المتحدث، أن الشركة ملزمة مع حلول  1 نونبر من كل سنة،  بتأدية القيمة المالية للاشتراك لصالح الشركة الأم، صاحبة الساتل أو القمر الصناعي. و بالتالي يصعب الأمر كما هو مشار إليه في بنود العقدة، التي تربط الأطراف، في أن تؤدي الشركة القيمة المالية على مراكب الصيد التي لم تلتزم بتصحيح وضعيتها في الآجال القانونية. 

 وكان نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي قد تداولو على نطاقم واسع في موقع التواصل الإجتماعي واتساب مند عشية أمس،  أخبار تفيد بتوقف إشارة جهاز الرصد والتتبع عبر الأقمار الإصطماعية VMS لدى العشرات من   مركب الصيد الساحلي،  بعدما قطعت شركة صوريمار هذه الإشارة عن المراكب التي لم تؤدي بعد واجب الإنخراط السنوي.  

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا