دورة تكوينية تجمع بحارة بوزنيقة والصخيرات وسيدي عابد حول السلامة والإنقاذ

0

  نظمت مديرية التكوينات البحرية و السلامة ورجال البحر والإنقاذ بمشاركة المعهد التكنولوجي بالعرائش، أول أمس السبت 11 ماي 2019 دورة تكوينية حول محوري السلامة البحرية و الإنقاد و الاسعافات الأولية،  بنقاط الصيد و التفريغ بكل من بوزنيقة، الصخيرات و سيدي عابد.

وتدخل هذه العملية حسب عبد الله العسري رئيس التنظيمات المهنية بوزارة الصيد البحري،  في إطار البرنامج السنوي لمديرية التكوين البحري؛ رجال البحر و الإنقاذ  من أجل التحسيس بالسلامة و الصحة المهنية لرجال البحر؛ و دفعهم نجو الإستغلال الأفضل لوسائل السلامة من خلال التأكيد على أهمية العمل بقواعد السلامة البحرية؛ و باهمية عدم تجاهلها. وهو  ما يستدعي تعزيز الموارد البشرية المؤهلة القادرة على تنفيذ الاستراتيجيات المرسومة في هذا السياق.

وأوضح العسري أن الغاية تكمن بالأساس في تعزيز كفاءة البحارة و الرقي بمستوى معارفهم ،نحو الإسهام في إرساء بيئة أكثر سلامة و أمنا لرجال البحر. و هي العملية التي يجب تثمينها يقول العسري،  مؤكدا على ضرورة ضمان استمرارية مديرية التكوين البحري، في اعتماد سلسلة من الخطوات، التي تقوم على تقوية القدرات المعرفية في مجالات الإسعافات الأولية. و كدا السلامة البحرية، و تقييم حجم الأخطار وشكلهاّ. وذلك لتفاذي الحوادث القاتلة. وتجنيب اليد العاملة في البحر ما أمكن من الحوادث.

من جهته صرح التهامي المشطي أستاد بالمعهد التكنولوجي البحري بالعرائش، المتخصص في السلامة و الإنقاد البحري لجريدة البحرنيوز، أن الدورة التكوينية التي نظمتها مديرية التكوين البحري؛ رجال البحر و الإنقاد، بمعية المعهد التكنولوجي البحري بالعرائش، تعتبر الأولى من نوعها، ضمن سلسلة من الدورات و الأنشطة المبرمجة، والهادفة بالأساس إلى اعتماد قواعد السلامة البحرية بالشكل المطلوب على ظهر قوارب الصيد التقليدي. وأكد المشطي في هذا الصدد ، أن الدورة التكوينية التي نظمت شكلت منصة للتأطير و تكوين وتمرير الخبرات ، ومعها السبلالكفيلة بتجاوز التحديات، المرتبطة باحترام الالتزامات الوثيقة بالسلامة البحرية. وتحديد محاور للتطوير داخل المجتمع البحري، في أفق  ارساء نظام متناغم وفعال، يضمن ملاحة بحرية آمنة ومستدامة؛ من خلال إستهداف الرفع من الوعي البحري في المجال.

وشددت تصريحات متطابقة لعدد من المتدخلين على إلزامية،  اعتماد استغلال الطرق السليمة والتدخلات الاسعافية الصحيحة، لمختلف انواع الاصابات، التي من الممكن ان تحدث للبحارة،  و اهم الحالات التي تتلائم و طبيعة المهنة. وذلك  تفاذيا لتفاقم هده الإصابات، و تسببها في بتر بعض الأجزاء في حالات لم يتم التعامل معها بالشكل الصحيح.

و سجلت الدورة التكوينية التي استفاد منها قرابة 220 من البحارة، بكل من نقاط الصيد و التفريغ بوزنيقة؛ الصخيرات؛ و سيدي عابد،  فتح نقاشات مستفيضة في صفوف البحارة والمؤطرين حول التجارب المكتسبة؛ والقواعد الإلزامية و الإشكالات المطروحة، التي يواجهها القطاع؛ مستدلين بدلك بالحادثة المؤلمة الأخيرة التي شهدتها المنطقة؛ وأودت بحياة بعض البحارة.

و حضر هدا النشاط فضلا عن البحارة المستفيدين من الدورة التكوينية بكل من نقاط الصيد و التفريغ الثلاثة المذكورة،  أحمد الكوهن مدير التكوين البحري رجال البحر و الإنقاذ، و عبد الله العسري رئيس التنظيمات المهنية بوزارة الصيد البحري، إلى جانب تلة من أطر المعهد التكنولوجي للصيد البحري بالعرائش.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا