صناعة وتطوير الشباك يقود ربابنة مغاربة في الصيد بالأعالي إلى روسيا والدانمارك

0
 إستفاد مجموعة من ربابنة صيد السمك السطحي، في أعالي البحار في الفترة الممتدة من 21 إلى 27 من الشهر الجاري، من دورة تكوينية في مجال صناعة وتطوير الشباك. وذلك بتنسيق مع شركة روسية متخصصة في هذا النوع من الصناعات.
 وراهن المنظمون ومعهم  المستفيدون من هذه الدورة،  على تطوير الكفاءة المهنية، في مجال صناعة و تطوير شباك الصيد، و الإستفادة من الخبرات الأجنبية. حيث قادت الدورة ربابنة صيد السمك السطحي في أعالي البحار، إلى كل من مدينة كالينكراد الروسيةوهرتشال الدانماركية.
ووقف الربابنة المغاربة بروسيا، على آخر التكنولوجيات والآلات المستعملة في صنع وحياكة الشباك. فيما تم بمدينة هرتشال الدانماركية، الإطلاع على التقنيات المستعملة لتجريب جودة ومردودية الشباك في حوض التجارب بهرتشال قبل إنتاجه.
 وشكلت الدورة وفق تصريحات متطابقة للربابنة المستفيدين من برنامج الدورة ،  مناسبة اعترف خلالها المنظمون بقدرات و المؤهلات القوية التي يتميز بها الربان المغربي،  خصوصا مع التطور المهم الذي عرفه التكوين بمعاهد الصيد البحري بالمغرب، مما مكنه من فرض ذاته كخبرة مغربية قد تلجأ شركات صيد دولية للإستفادة منها على ظهر بواخرها.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا