عندما غاص نيكولاس ميفولي دون أسطوانات الأكسجين لعمق 72 مترا.. فلم يتنفس مرة أخرى

0

توفي الغواص الأميركي نيكولاس ميفولي يوم الأحد، الموافق 17 نوفمبر 2013، في المسابقة الدولية للغوص الحر، في أعمق فجوة زرقاء في جزر البهاما بمنطقة البحر الكاريبي.

ولفظ نيكولاس البالغ من العمر 32 عاماً أنفاسه حينها بشكل مأساوي،  عقب محاولته تحطيم الرقم القياسي العالمي بالغوص الحر إلى عمق يتجاوز 71 متراً دون الاستعانة بأسطوانات الأكسجين أو الزعانف.

وبالفعل نجح الغواص الشاب في تحقيق رقم قياسي جديد وهو 72 متراً، لكن الأمور لم تسر على ما يرام، فبعد ثوانٍ معدودة من صعوده ، بدأ الدم يخرج من فمه نتيجة الضغط العالي،  الذي أدى إلى تقلص رئتيه وفقدانه الوعي تماماً، حتى أُعلنت وفاته بعدها بساعات.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا