فاجعة مركب مارامارا .. غرفة الصيد بطنجة تعزي وغرفة أكادير تغيب

0

مارماراأثار صمت التمثيلية المهنية على مستوى أكادير في تعاطيها مع حادث مركب مارامارا، الكثير من علامات الإستفهام على مستوى غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى، حيث لم تكلف الغرفة نفسها زيارة أهل الضحايا أو الوقوف على حيثيات الحادث.

وحملت الكثير من الصفحات الفايسبوكية وكذا موقع الواتساب، تعليقات غاضبة من هذا الموقف، الذي وصف بغير المسؤول، بعد أن كان من الضروري حضور تمثيلية الغرفة في كل التفاصيل المصاحبة لتدبير هذه الفاجعة، خصوصا لدى أسر الضحايا.

وفي المقابل خرجت غرفة الصيد البحري المتوسطية بطنجة بأقصى شمال المغرب، ببلاغ على موقعها الرسمي تعزي فيه أسر الضحايا، قالت فيه “على إثر فاجعة غرق مركب الصيد “مارمارا” قبالة سواحل أكادير، يتقدم رئيس غرفة الصيد البحري المتوسطية أصالة عن نفسه ونيابة عن باقي أعضاء الغرفة، بأحر التعازي والمواساة، إلى أسر وذوي الضحايا، سائلين الله العلي القدير أن يجعل مثواهم الفردوس الأعلى، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان إنه سميع مجيب.”

وأمام الفراغ الذي تركه غياب التمثيلية المهنية في تعاطيها مع هذا الحادث المفجع، تحركت بعض الجهات مستعينة بمواقع التواصل الإجتماعي، من أجل مساندة عائلات الضحايا في غياب فلذات أكبادهم من أزواج وأباء وأبناء قضوا في الحادث، لاسيما في هذا التوقيت الحساس المرتبط بجائحة كورونا وكذا التحديات التي تفرضها العطلة الصيفية وعيد الأضحى.

وإستطاعت هذه المجموعة في ظرف وجيز، حيازة دعم وتضامن عدد كبير من الفاعلين المهنيين، هؤلاء الذين انخرطوا في هذا الواجب الإنساني، بما فيهم أعضاء بالغرفة الأطلسية الوسطى، قد إختاروا بدورهم التغريد بعيدا عن المؤسسة التي ينتمون إليها.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا