قارب صيد ينتشل جثة قبالة مياه “الكزيرة” تعد هي الرابعة لضحايا مركب “مسناوي”

0

إنتشل أحد قوارب الصيد التقليدي صباح اليوم الإثنين 25 نونبر 2019 قبالة مياه شاطئ الكزيرة  شمال  سيدي إفني،  جثة أحد ضحايا بحارة مركب الصيد بالجر “مسناوي”،  الغارق على بعد 20 ميلا بحريا جنوب شرق الإقليم  .

وإنطلقت خافرة إنقاذ الأرواح البشرية لملاقاة القارب،  من أجل تسلم جثة  الضحية التي تعد هو الرابعة في مسلسل إنتشال غرقى مركب الصيد المنكوب ، بعد إنتشال ضحيتين من طرف مركبين للصيد الساحلي، ولفظ المياه لضحية ثالث أمس الأحد على مستوى شاطئ مركز سيد إفني.  قبل ان ينتشل قارب للصيد التقليدي جثة الضحية الرابع صباح اليوم .

ويتوقع مهنيو الصيد بأن يتم العثور على مزيد من الجثث في إتجاه سواحل سيدي  إفني ،  خصوصا وأن الثيارات البحرية هذه الأيام هي تدفع في إتجاه هذه الوجهة ، وهو ما يؤكده لفظ مياه الأطلسي أمس لجثة بمركز سيدي إفني الذي يتموقع شمال  الحادث ، وكذا الجثة التي تم العثور عليه صباح اليوم قبالة مياه الكزيرة المتواجدة هي الآخرى شمالا . وهو المعطي الذي يتطلب المزيد من العمليات التمشيطية بحرا ،في السواحل الممتدة  شمال موقع الحادث،  وكدا برا  في إتجاه شواطئ إفني وصولا إلى أكلو بتيزنيت .  

وكانت وزارة الصيد قد أكدت في بلاغ سابق أن عمليات التحقق التي أجرتها مصالحها  وزارة الصيد ، قد خلصت إلى التواجد الفعلي لـ11 من أعضاء طاقم السفينة المنكوبة المسناوي (ذات الحمولة الإجمالية تبلغ 32 طنا)، بالإضافة لعضو  آخر  لا يزال التحقق من تواجده الفعلي قائما”، مضيفا أن “عدد البحارة المسجلين في الأصل في سجل الطاقم يبلغ 16”.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا