مستوردو الحبوب يتكبدون غرامات كبيرة بسبب تأخر البواخر في تفريغ حمولتها بموانئ المملكة

0

يعيش مستوردو الحبوب وضعا مقلقا، بسبب إضطرار بواخر النقل البقاء في المياه الإقليمية أو الأرصفة أياما قبل السماح لها بالتفريغ في الموانئ، ما يكلف المستوردين تكاليف إضافية.

 وسجل المستوردون في تصريحات للصحافة أن  شركات النقل الدولية تفرض عليها غرامات يؤدونها بالعملات الأجنبية عن كل يوم تأخير، كما يتسبب هذا التأخير في تراجع مردودية الموانئ، التي تشتغل بأقل بـ 20 في المائة من طاقاتها وإمكانياتها.

وأرجع المهنيون هذه الوضعية وفق ما أوردته جريدة الصباح،  إلى ترخيص الوكالة الوطنية للموانئ لشركتين فقط بميناء البيضاء ولشركة واحدة بكل ميناء من موانئ المملكة، للإشراف على تفريغ كل السفن التي ترسو في الموانئ المغربية. حيث نتج عن هذا المعطى  وضعية احتكارية لا مبرر اقتصاديا أو تدبيريا لها.

 وأشار المهنيون تضيف الجريدة،  إلى أن ما ساهم في تفاقم هذا المشكل، هو أن هاتين الشركتين لا تملكان التجهيزات الكافية، للاستجابة للكميات المشحونة على متن البواخر، الشيء الذي يجعل السفن تنتظر أياما في عرض البحر، أو على الرصيف قبل أن يسمح لها بالتفريغ.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا