مصرع بحار تابع لمركب السردين “الفاسي” غرقا بسواحل أكادير

0

لقي أحد بحارة الصيد الساحلي صنف السردين اليوم الجمعة 27 يونيو 2020 حتفه غرقا شمال ميناء أكادير،  في ظل الظروف الجوية السيئة التي تعرفها السواحل المحلية.

وعزت مصادر مأذونة في تصريح لجريدة البحرنيوز، الحادث للظروف المناخية الصعبة؛ حيث سجلت أنه بالرغم  من حالة الطقس السيئة التي تعرفها سواحل أكادير، و رغم النشرات الإنذارية التي عممتها مصالح مندوبية الصيد البحري على المهنيين، وعلى السلطات المعنية، أبت مجموعة من مراكب صيد السردين،  إلا أن تنطلق في رحلة صيد، طمعا في تحقيق حصيلة صيد مربحة، يتكاثر عليها الطلب، وترتفع أثمنتها لقلتها . كما هو الشأن لأحد مراكب الصيد الذي عاد في وقت سابق من اليوم، سالما و محملا بكميات من أسماك الشرن.

وأفاد ت المصادر، أنه وفي مثل الظروف السيئة من سرعة الرياح، و ارتفاع نسب الأمواج، يجعل من قوارب الصيد التي تكون عادة معلقة من الجانب الأمامي إلى مراكب السردين (البوبا)، تمتلئ بالمياه. ما يظطر معها بحار الفلوكة، أو مول لفلوكة إلى النزول إليها وهي معلقة من الجهة الأمامية إلى المركب. وذلك لشفط مياه البحر التي تتسرب إليها (التمياح). و هي عملية دقيقة تتابع المصادر، يستوجب معها ضبط الحركة، و الحفاظ على التوازن.

و أشارت المصادر المعنية أن البحار مول لفلوكة لمركب الصيد “الفاسي” المسمى ابراهيم أوتفراط الذي ينحدر من تمنار، و يقيم بسيدي بيبي، سقط في الماء على مستوى منطقة إمسوان، بعدما كان ينوي إزالة المياه من قاربه. و بقي الضحية يصارع الموت، حتى تدخل قارب مركب صيد أخر، لإنقاده لكن بعد فوات الأوان، و تمكن من انتشال جثته من البحر.

وينتظر أن يصل مركب الصيد الساحلي صنف السردين الفاسي في حدود الساعة 11 و النصف ليلا إلى رصيف ميناء أكادير، حيث تنتظر السلطات المينائية من أجل نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات، واتخاد الإجراءات في مثل الواقعة، التي تسائل أولا ربان المركب لتحمل مسؤولياته في الحادث.

ويعود من جديد هاجس السلامة البحرية إلى الواجهة، من غياب استعمال صدريات النجاة، وغياب وسائل الإنقاذ. و كدا عدم احترام النشرات الإنذارية التي تصدرها الجهات المسؤولة.

وأصرت مجموعة من مراكب الصيد الساحلي صنف السردين، على الخروج في رحلات بحرية رغم حالة الطقس السيئة، وكانت أولى انطلاقة من رصيف ميناء المدينة في حدود الساعة الثالثة بعد زوال اليوم الجمعة 27 نونبر 2020. لتليها مراكب صيد أخرى انطلقت بعد عصر اليوم.

البحرنيوز :  يتبع

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا