موسم الأخطبوط يتواصل بالعيون وسط أنباء عن إستنفاذ أغلبية مراكب “الجر” الكوطا المرخصة

0

أكدت مصالح وزارة الصيد البحري بميناء المرسى، أن توقيف موسم الأخطبوط قبل موعده المحدد آنفا 15 شتنبر الجاري، هو شأن مهني ولا علاقة له بالقرار المنظم للموسم الصيفي ، حيث أن توقيف نشاط صيد الأخطبوط في اعالي البحار جاء بناء على طلب الجمعية المغربية لأصحاب بواخر الصيد في أعالي البحار ونقابة البحارة لتمكين البحارة من المشاركة في إستحقاقات 8 شتنبر، وهو ما تفاعلت معه الإدارة الوصية بالإيجاب. فيما يبقى أسطول الصيد الساحلي والتقليدي مواصلا لأنشطته الإعتيادة إلى حين نهاية الموسم .

وأوضحت ذات المصادر  ان عشرة مراكب صيد بالجر ستنطلق إلى مصيدة الأخطبوط ، بعد أن حان دورها لذلك ، كأخر ترخيص تمنحه مندوبية الصيد برسم بالموسم الجاري .  فيما أفادت  تصريحات متطابقة لفعاليات مهنية محسوبة على ربابنة مراكب الصيد الساحلي صنف الجر، أن الموسم الحالي كان إيجابيا على مهنيي القطاع، رغم بعض الإكراهات التي سجلت في مصيدة سيدي الغازي، والتي ثمتلت في نقص المنتوج في أيام معدودة، والتي لا تلبي تطلعات المهنيين. حتى أن بعضهم إعتبر أن محاولة تمديد موسم الصيد هو رهان فارغ ، في ظل التقهقر الذي تعرفه المصايد، والتي لم تكن رحيمة بمهنيي الصيد هذا الموسم على مستوى حجم المصطادات.

مصدر مطلع من داخل الكونفدرالية العامة لربابنة وبحارة الصيد الساحلي بالمغرب، أكد في معرض حديثه “للبحر نيوز”،  أن كمية منتوج الأخطبوط الذي نم تفريغه بسوق السمك بميناء المرسى بالعيون، كان جيدا ويرقى لتطلعات المهنيين، ويحترم الأحجام التجارية المسموح بصيدها، مسجلا في نفس السياق أن غالبية المراكب بالجر والنشيطة بمصيدة جنوب سيدي الغازي، حققت مبيعات لابأس بها، فيما استنفدت بنسبة كبيرة حصتها المرخصة من الأخطبوط.

وحسب مصادر مهنية محسوبة على تجارة السمك، فإن الموسم الحالي تميز بأثمنة معقولة، عند بيع الأخطبوط بالدلالة داخل سوق السمك بالجملة، حين إرتقت اثمنة الأخطبوط ما بين 90 و 114 درهما للكيلوغرام الواحد. وهي أثمنة بررتها مصادرنا المهنية بالعرض وإرتفاع الطلب الخارجي، خصوصا مع بروز أسواق جديدة على المستوى العالمي، ناهيك عن الظروف الصحية المتسمة بجائحة كوفيد-19، مبرزة أن الأثمنة التي حققها الأخطبوط، كان لها الأتر الإيجابي في تحقيق مداخيل مهمة إنعكست على المذخول الفردي للبحار.

إلى ذلك، ينتظر مهنيوا قطاع الصيد بالجر، التقرير الذي سيقدمه المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري، بخصوص الوضعية الحالية لمنتوج الأخطبوط بمصايد جنوب سيدي الغازي، بعد إنتهاء الموسم دون سلبيات تذكر.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا