وكالة الموانئ تبحث عن حلول مبتكرة لتجاوز عملية الوزن التقليدي للشاحنات بميناء الجرف الأصفر

0

تواصل الوكالة الوطنية للموانئ سلسلة لقاءاتها ضمن أشغال أول هاكاثون رقمي مخصص للابتكار بقطاع الموانئ بالمغرب “Smart Port Challenge #2020″، الذي تم إطلاقه يوم الجمعة الماضي بمبادرة من الوكالة الوطنية للموانئ (ANP) وبورتنيت ( Portnet S.A ).

ووجهت الوكالة عناية المشاركين في المنافسة التي أطقتها، صوب إيجاد حلول  لإشكالية وزن الشاحنات، عند دخولها او خروجها من ميناء الجرف الأصفر، حيث تم إطلاق منافسة من أجل إبتكار طريقة ذكية تتيح الوزن الآلي والديناميكي للشاحنات، “Pesage dynamique des camions“، لرفع الحرج عن الفاعليين المينائيين، بخصوص المدة الكبيرة التي تستهلكها عملية وزن الشاحنات لمختلف أصحاب المصلحة.

وحسب بلاغ للمنظمين فإن طريقة وزن الشاحنات الثابتة، التي تعمل اليوم في ميناء الجرف الأصفر، لا تضمن الأداء الأمثل لعمليات الميناء، خاصة مع التطور المستمر لحركة المرور، التي تمر عبر هذا الميناء. ما يشكل عنق الزجاجة الذي يؤثر على سلسلة اللوجستك بأكملها، ويعيق سيولة نشاط الميناء، سواء من حيث وقت عبور البضائع أو سيولة تدفق الشاحنات. خصوصا مع توفر نقطة واحدة  للوزن عند مخرج المحطة. ما يزيد الطين بلة ، ويتطلب وقتًا إضافيًا للوزن. وهو ما يشكل هما زائدا مضاعفا للسائقين والمستوردين ومستغلي  الموانئ.

وتتطلع الوكالة إلى الوصول إلى نظام وزن آلي وديناميكي ذكي، قادر على وزن الشاحنات، أثناء المناولة أو أثناء الحركة، باستخدام أجهزة استشعار وبرامج كمبيوتر مناسبة. حيث يمكن تلخيص الأهداف المتوقعة في نهاية هذا الهاكتون، هو تحقيق واختبار نموذج أولي لنظام الوزن الديناميكي التوضيحي،  يتم تكييفه مع ميناء الجرف الأصفر لتعزيز نشاطه وإنسيابية حركته .

ومن أجل مواجهة هذا التحدي بشكل صحيح، سيوفر الموجهون للمشاركين جميع البيانات اللازمة، لفهم المشكلة بشكل أفضل، واقتراح حلول مبتكرة. مع تقديم وصف لعملية الوزن الحالية، وروابط مفيدة لدعم جميع المشاركين في هذا التحدي، الذي سيتم تطويره، بشراكة مع جامعة بوشعيب الدكالي (UCD)، في إطار اتفاقية بين هذه المؤسسة والوكالة الوطنية للموانئ، والتي ستتيح للمشاركين الاستفادة من المراجع الببليوغرافية المتصلة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا