الداخلة.. مرصد يدعو إلى إفتحاص مالية جمعية المنقذ وأمولود “لنا أن نقتخر بما حققناه للجمعية”

1

دخل المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام” على خط الجمع العام الآخير ل “جمعية البحث وإنقاذ الأرواح البشرية بالبحر بالداخلة”، الذي إنعقد مؤخرا بمدينة أكادير.  حيث دعا المرصد المجلس الأعلى للحسابات لايفاذ لجان من أجل الإفتحاص المالي لمالية الجمعية .

ويأتي طلب المرصد الذي إطلعت على فحواه البحرنيوز ، بعد إشتباه إطارات جمعوية تنشط بالداخلة في وجود تجاوزات  لا قانونية مرتكبة من طرف “جمعية البحث وإنقاد الأرواح البشرية بالبحر بالمدينة”. معبرين عن تظلمهم حيال وصفوه ب سوء التدبير” الذي يطولهم  من طرف “جمعية المنقذ”  التي تقتطع منهم مبالغ مالية هامة عن كل رحلة صيد، وتراكم أموال كبيرة دون تبرير مجالات صرف هذه الأموال.

 وبنى المرصد قناعاته إستنادا لإحدى الوثائق الموقعة من طرف تسع إطارات جمعوية، عمدت إلى إتهام جمعية المنقذ بتهريب الجمع العام صوب مدينة أكادير،   بنية التكتم على مضامين التقارير المالية الخاصة بصرف أموال الهيئة الجمعوية تسجل الوتيقة، وهو ما يتناقض حسب المرصد بشكل قاطع  مع الحفاظ على المال العام، وصون حقوق البحارة سيما وأن الجمعية تتلقى إعانات مالية من الدولة يقول البلاغ.

من جانبه نفى “محمد اوملود” رئيس “جمعية البحث وإنقاذ الأرواح البشرية بالبحر بالداخلة” في إتصال أجراه معه البحرنيوز، بشكل قطعي أن  يكون هناك أي تلاعب في المالية ، مبرزا أن  كل ما يروج له بشأن الجمعية لا أساس له من الصحة، وأضاف قائلا  “نحن لا تتلقى أي دعم من الدولة، وإنما مواردنا المالية هي من الإقتطاعات الخاصة بالأعضاء” .

وصرح أمولود بالقول أن عملية التسيير  تسير  بتنسيق مع الدولة، وبأن للجمعية كامل الصلاحية في التصرف في مواردها المالية بكل أريحية، وليس لأي كان الحق في محاسبتها دون أعضائها ومنخرطيها. مؤكدا في سياق متصل أن الجمع العام الآخير الذي إحتضنته مدينة أكادير، أملته طبيعة المرحلة لتزامن الحدث مع أحد اللقاءات المهمة للكنفدرالية الوطنية للصيد الساحلي بالمغرب.

 إلى ذلك أشار أمولود أن الهيئة التي يرأسها تشرف على تسيير خافرة الإنقاذ  التي تتطلب مصاريف عديدة، كما تعين البحارة والأرامل. معبرا عن إفتخاره بالبناية الخاصة بالجمعية التي تم إنجازها بالداخلة، والتي تعطي الإنطباع حول ترشيد نفقات الجمعية. مشيرا في ذات السياق ان جمعية البحث والإنقاذ أبوابها مفتوحة على مصراعيها أمام المحقيين .

وكانت مدينة أكادير قد إحتضنت يوم 24 شتنبر المنصرم أشغال الجمع العادي لجمعية البحث و الإنقاذ البحري بالداخلة ، حيث تمت المصادقة على التقريرين الأدبي و المالي بعدما تم استعراض منجزات الجمعية عن المرحلة السابقة . فيما تم الاتفاق بالإجماع على تحديد تاريخ 6 نونبر 2018 القادم لتدشين البناية الجديدة للجمعية ، و تاريخ 7 نونبر لتجديد مكتب الجمعية بمقرها بالداخلة .

البحرنيوز: مليكة بوعبيد صحفية متذربة

تعليق 1

  1. املود
    حنا.عارفنو.مع.يد.البطرونة.لكيتهربو.من.الضراءب.ولضرب.بالقانون.هرض.الحاءط.نحن.نشجع.جريدتكم.التي.تتعاطف.مع.المهنين.الشرفاءفي.هات.المهنة.التي.مزال.تغرق.في.عدة.لاختلالات.ونحن.مع.الشهادة.لله.الجريدة.بحر.نيوز.نشجعها.بتبليغ.الحروقات.فيد.الله.مع.الجماعة.ضد.الضلم.ولفساد.

    .

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا