أصيلة .. مطالب مهنية برفع الكوطا المخصصة لميناء المدينة من سمك ابوسيف

0

يعيش بحارة الصيد التقليدي وتجار السمك بميناء أصيلة حالة من الترقب، بعد أن شارفت الكوطة الممنوحة للميناء من سمك ابو سيف على نهايتها قبل الموعد المحدد.


وطالبت الهيئات المهنية في ملتمس لها، رفعته إلى الجهات المسؤولة في شخص الكاتبة العامة إطلعت على مضامينه البحرنيوز، بتعزيز الكوطة الممنوحة لبحارة المدينة من سمك الإسبادون، في ظل توجه جل القوارب صوب صيد هدا النوع من الأسماك العابرة.

وقال يوسف الزقان رئيس تعاونية المحيط في اتصاله هاتفي أجرته معه جريدة البحرنيوز، أن الوضعية المهنية بالساحة البحرية لأصيلة، شهدت تدهورا كبيرا لأزيد من خمسة أشهر، بفعل التأثيرات السلبية للظرفية الصحية الصعبة التي تمر منها البلاد، والتي كان لها تأثير مباشر على  تراجع مستوى اقتصاد الصيد البحري بالمنطقة.

وأبرز الفاعل الجمعوي في دات السياق، أن ميناء أصيلة شهد تذبذبا في قيمة المنتوجات السمكية، خصوصا منها سمك الإسبادون، الذي شهد أدني قيمة مالية على الإطلاق، بسبب الظروف الصعبة التي يمر منها القطاع السياحي، إلى جانب انكماش عمليات التصدير الخارجي.

ويعيش الفاعلون المهنيون في قطاع الصيد بالمنطقة ظروفا صعبة يقول المصدر، على بعد أيام قليلة تفصلنا عن عيد الاضحى المبارك. وذلك بعد توقف معظم البحارة عن ممارسة أنشطتهم البحرية الاعتيادية،  بسبب إرتفاع التكاليف التي تتطلبها الرحلات البحرية، في مقابل محدودية المردودية المالية خصوصا في هذه الأيام، حيث تحول ميناء اصيلة اليوم حسب قول الفاعل الجمعوي تزامنا مع عطلة العيد، إلى شبه خالي من الحركة، إلا من بعض القطط وطيور النورس.

وإلى دالك أكد الزقان، إن مهني الصيد التقليدي وكدا تجار السمك يتطلعون بفارغ الصبر إلى الرفع من الكوطا المخصصة لصيد سمك الإسبادون، والمحددة لهدا الموسم في 97 طنا.  مسجلا أنها  حصة تبقى هزيلة جدا حسب قول المصدر الجمعوي، في ظل توجه أغلب قوارب الصيد، لصيد هدا الصنف من الأسماك، الذي عرف هو الآخر في الآونة الآخيرة تراجعا في القيمة المالية.

وكانت جمعية المستقبل لتجار السمك بأصيلة، وتعاونية المحيط لصيد التقيدي بصيلة، اضافة الى جمعية النهضة لحماية البيئة البحرية باصيلة، قد وقعت على نص الملتمس الذي تم رفعه إلى الكاتبة العامة، في إنتظار ما ستحمله الأيام القادمة بخصوص الكوطا المشارفة على النهاية .

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا