أكادير .. إجهاض عملية تهريب كميات مهمة من أسماك الموسطيلا والسمطة والقرش

0

أجهضت مصالح المراقبة التابعة لمندوبية الصيد البحري بميناء أكادير عملية تهريب كمية مهمة من الأسماك بحر الأسبوع المنصرم لدى مركب صيد بالخيط، كان ينوي تصريفها في السوق السوداء.

وحسب إفادة مصادر مأذونة في تصريحها لجريدة البحرنيوز ، فإن الحملات التمشيطية التي تنفذها مصلحة الصيد والمراقبة بمندوبية الصيد البحري بميناء أكادير ، مكنت من إجهاض عملية تهريب يوم الثلاثاء المنصرم 13يوليوز 2021، كمية مهمة من الأسماك مختلفة الأصناف، قدرتها ذات المصادر المأذونة في 2300 كيلوغرام من أسماك الموسطيلا ، و اسماك السمطة 400 كلغ، و 1300 كلغ من إحدى  انواع القرش chien espagnol.

و استغل مركب الصيد بالخيط المتورط في مخالفة التهريب الساعة السادسة مساء للقيام بعملية تهريب الكمية المذكورة، إلا أن مصالح المراقبة كانت له بالمرصاد، و أطاحت بمحاولة مركب الصيد بالخيط تصريف كمية الأسماك في السوق السوداء. حيث تم في مرحلة أولى تمت معاينة حجم الأسماك و نقلها إلى سوق السمك للبيع الأول بميناء المدينة، إذ تم بيعها في المزاد العلني كونها معروفة المصدر ، و تمت متابعة مركب الصيد بمخالفة التهرب من التصريح و تهريب الأسماك خارج المسلك الحقيقي و القانوني لها.

و تجدر الإشارة أن الأرقام الرسمية المسجلة على مستوى حجم مفرغات الصيد المختلفة، السطحية الصغيرة منها بمركز الفرز و البيع، و كدا الأسماك داخل الفضاء التجاري بميناء أكادير سجلت أرقاما قياسية، عكستها استراتيجية العمل لمصلحة المراقبة بميناء أكادير من خلال التحسيس و التوعية، إلى فرض الالتزام بالتقيد بالقوانين المعمول بها، إلى المرحلة الأخيرة في تحرير المخالفة بحالة العود، و هو ما انطبق على مركب الصيد بالخيط المعني في المقال.

تصريحات مهنية نوهت بالمجهودات الجبارة التي تقوم بها مصالح المراقبة التابعة لمندوبية الصيد البحري بميناء أكادير، في محاربة ظاهرة التهريب و التهرب من التصريح الحقيقي بالمصطادات السمكية، و قارنت ذلك بحجم الأسماك التي تلج سوق السمك.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا