“الحوز” .. من خافرة للإنقاذ إلى مكتب للتصريح بالمصطادات وسط مطالب بتصحيح الوضعية

0

أصبح إعتماد خافرة انقاد الأرواح البشرية الحوز مركزا للتصريح بحصيلة رحلات الصيد لصنف الأخطبوط يشكل موضوع سخط مهني بميناء المدينة ، دونفي ظل عدم الاكتراث إلى وضعية السفينة المخصصة للبحث والإنقاذ. ما جعل البعض يعلق على واقع الحال ب “الفوضى والعشوائية وسوء التسيير”.

وجاء في تصريحات مهنية محسوبة على البحارة لجريدة البحرنيوز، أنه من الخطأ استمرار الاستهانة بوضعية منشأة الإنقاذ والبحث، واستغلالها كمكتب للتصريح بالمنتجات البحرية طيلة مواسم الأخطبوط، ما يعرض جوانبها إلى الإتلاف بسبب اصطدام القوارب التقليدية الخشبية بحاشيتها في كل وقت وحين، ويلحق بها أضرار كبيرة تكلف ميزانية ضخمة لإصلاحها.

وتابعت ذات المصادر المهنية أن العبث بوسيلة البحث والإنقاذ الوحيدة المتوفرة بالمنطقة، هو استهتار بالأرواح البشرية، وبالمنشأة التي كلفت الدولة ميزانية كبيرة، لأن استمرار التصريح بالأخطبوط بخافرة الحوز، هو انعدام للمسؤولية أولا، والاستهانة بالأرواح البشرية ثانيا، وتحييد للدور المحوري، والأساسي الذي تلعبه خافرة انقاذ الأرواح البشرية في منظومة الإنقاذ.

ودعت الجهات المهنية إلى إستلهام التجربة المعتمدة بمربع الصيد بميناء الصيد أكادير ، من خلال توفير حجرتين مكونتين من حاويتين للشحن تم تهيئتهما لاستغلالهما، واحدة للنوم والاسترخاء بالنسبة للموظفين المكلفين بالديمومة، والأخرى كمكتب يلجأ له المهنيون للتصريح بمنتجاتهم البحرية المختلفة، و بذلك تكون أكادير قد وفرت جانب الراحة و ظروف العمل المواتية لموظفيها من جهة، و من جهة أخرى و احتراما للمهنيين تم تحديد مكتب التصريح يوفر الخدمة للمهنيين بواسطة موظفين محلفين يقومون بالمهمة، في حين أنه من غير القانوني تكليف أطقم خافرة إنقاذ الأرواح البشرية للقيام بمهام الموظفين.

تصريحات مهنية متطابقة عبرت من جهتها عن استغرابها من استمرار إلحاق الأضرار بمنشأة البحث وإنقاذ الأرواح البشرية الحوز بأسفي، وتساءلت في ذات الوقت كيف ستكون الأمور في حالة انطلقت سفينة البحث والإنقاذ في مهمة بحرية للتدخل في عرض البحر، و كيف سيتم التصريح بالأخطبوط،؟ مضيفة أن إدارة الصيد بأسفي تتحمل كامل المسؤولية عن تدهور وضعية سفينة البحث و الإنقاذ الحوز.

ونبهت المصادر في ذات السياق إلى  تصحيح الوضعية، ودعت الهيئات المهنية إلى توجيه طلب إلى الوكالة الوطنية للموانئ بهذا الخصوص، أو اقتناء حجرتين لوضعهما تحت تصرف الموظفين لتطوير العمل، و رفع المردودية، مع الحفاظ على حالة سفينة الحوز، و تخصيصها للقيام بدورها المنوط بها في تقديم المساعدة، و إنقاد الأرواح البشرية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا