الصحافة الإسبانية تتغزل بمشروع ميناء الداخلة الأطلسي وتصفه بالجوهرة

0

وصفت الصحافة الإسبانية مشروع ميناء الداخلة الأطلسي بالجوهرة وواسطة عقد المشاريع التنموية التي أطلقها المغرب في الأقاليم الجنوبية مضيفة أن هذا المشروع الضخم والواعد ستكون له أبعاد وانعكاسات اقتصادية جد كبيرة.

وحسب ربورتاج نشرته الصحيفتان لابروفانسيا وإل ديا الإسبانيتين أمس الأحد، فسيحتوي هذا الميناء على منطقة صناعية تمتد على مساحة تقدر بـ 270 هكتارا، وسيشكل منصة محورية ورئيسية للربط البحري بين الصحراء وموريتانيا وجزر الكناري وإفريقيا جنوب الصحراء”.

وقالت إن “هذه البنية التحتية الضخمة والجديدة جاءت لتنضاف إلى موانئ الصيد البحري في سيدي إفني وطانطان والعيون وطرفاية وبوجدور والداخلة، والتي تمتد على نحو 1500 كلم على الخط الساحلي”

وأكدت صحيفتا (لابروفانسيا) و(إل ديا) أن المغرب اعتمد “مخططا تنمويا طموحا” في الأقاليم الجنوبية للمملكة للفترة ما بين 2015 و2021 تضمن حوالي مائة مشروع، “جعلت من هذه المنطقة قطبا للاستثمار والتنمية”.

وأشارت الصحيفتان اللتان تصدران بجزر الكناري، أن المغرب خصص “نحو 6600 مليون أورو لإنجاز وتنفيذ العديد من المشاريع في هذه الأقاليم الجنوبية، من بينها الطريق السيار الجديد بين مدينتي تيزنيت والداخلة، والجامعات، ومركبات الطاقات المتجددة، والمطارات، ومحطات تحلية مياه البحر، والمستشفيات، إلى جانب المشروع الضخم والواعد لميناء الداخلة الأطلسي الذي سيؤمن الربط البحري مع جزر الكناري”.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا