العيون..التوعية أساس الوقاية عنوان حملة تحسيسية بالميناء

0

قادت مصالح القطاع البحري بمدينة المرسى بالعيون، يوم أمس الثلاثاء 19 ماي 2020 مبادرة حثيثة، للتعريف بمخاطر سرعة انتشار فيروس كورونا المستجد، من خلال حملة توعوية عامة، تحت شعار التوعية أساس الوقاية من فيروس كوفيد 19، التي نظمتها بمختلف أرصفة، وجوانب ميناء المدينة.

وتضمنت الإرشادات البحرية، التي سهرت على تقديمها مصالح القطاع البحري بميناء المرسى بالعيون، إلزامية التباعد الاجتماعي، وتفعيل بروتوكولات النظافة العامة، واستعمال الكمامات، والمعقمات أثناء العمل، وعدم تشارك الحاجات الشخصية، بين البحارة، مع ضرورة تعقيم سطح المركب، وغرفة المحرك، وكدا أماكن نوم البحارة بشكل أسبوعي.

مولاي اسماعيل خبير، مدير معهد التكنولوجيا للصيد البحري بالعيون، صرح لجريدة البحرنيوز، أن إطلاق حملات التوعية بخطورة فيروس كورونا المستجد، يأتي إيمانا بالدور الكبير الدي تلعبه مؤسسة معهد التكنولوجي للصيد البحري، ومساهمتها في التغيير الحقيقي للمستقبل في القطاع، وإدارة الأزمات ورفع التحديات نحو ضمان استمرارية سلسلة الإنتاج في الصيد البحري.

وتابع المصدر المسؤول حديثه بالقول، أن حملة التوعية، تضمنت مجموعة من الإرشادات المرتبطة بالتدابير الاحترازية الخاصة بمجابهة الفيروس، وجميع الإجراءات الوقائية ضد كورونا  كوفيد- 19. كما شملت أيضا، نشر حزمة من الإرشادات للتعريف بالفيروس وأعراضه، وطريقة انتشار العدوى. وكذلك الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالمرض، و طرق الوقاية منه.

يأتي هدا يقول الخبير مولاي اسماعيل، في إطار الجهود المشتركة التي تبذلها وزارة الصيد البحري، والسلطات المحلية المعنية. حيث أن الوحدة المتنقلة للإرشاد البحري، جابت مختلف أرجاء ميناء المدينة، على مستوى أرصفة الصيد، التي تسجل استمرارية نشاط الصيد الساحلي صنف السردين، والصيد بالجر، والخيط، وكدا الرصيف العائم الخاص بقوارب الصيد التقليدي.

وأشرفت أطر معهد التكنولوجي للصيد البحري بالعيون على التواصل المباشر مع البحارة، وتقديم الإجابات الضرورية، حول ضرورة اتخاد الحيطة والحذر الكافي، أثناء مزاولة عملهم على ظهر مراكب الصيد المختلفة، والتقيد بالشروط الوقائية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا