تدبير سوق البيع الثاني بطنجة يجمع الرابطة بأطر الONP في لقاء بالبيضاء

0

كشف محمد المودن رئيس رابطة الزهاني في تصريحه أن سوق السمك للبيع الثاني الجديد بطنجة  يعكس نمودج حداثة حقيقية؛ لا يمكنها أن تنبني على اعتبارات استثنائية صرفة فقط، بل يجب أن يبنى كذلك على تخطيط استراتيجي محكم.

وأوضح المودن الذي تحدث للبحرنيوز على هامش اللقاء الذي جمع يوم أمس الجمعة 31 ماي 2019 الجمعية التي يرأسها كإحدى تمثيليات تجار السمك بالجملة بميناء طنجة، مع أطر المكتب الوطني للصيد البحري بالإدارة العامة بمدينة الدار البيضاء في شخص عبد العالي المودني مدير أسواق السمك الوطنية، أوضح أن هذا التخطيط الإستراتيجي يجب أن يأخذ بعين الاعتبار اولا، طريقة فنية و سلسة لانتقال تجار البيع الثاني، إلى الفضاء الاقتصادي الجديد؛ ما يتطلب مساهمة الجميع كل من موقعه و حسب مساهمته، لضمان مرور  العملية في جو من الشفافية المتناهية الموسومة بالمهنية المطلقة.

وأبرز المتحدث أن هذا اللقاء الذي يشكل فرصة سانحة لرابطة الزهاني لتجار السمك بطنجة لكي تساهم بدورها في النقاش المهني حول مسودة القانون الداخلي للسوق الجديد،  سواء كفاعل مهني، أو شريك استراتيجي نشيط في تجارة السمك بمدينة البوغاز؛ و مؤهل  كقوة اقتراحية لتعميق النقاش حول مضامينه(أي القانون الداخلي). إذ أكد المتحدث، أنه وبعد نقاش مستفيض من جميع الجوانب، تم الاتفاق بخصوص 27 فصل من أصل 98، اثنان منها أي الفصل 10 و الفصل 31، تم تأجيل الحسم في بنودها، آخدين بدفوعات رابطة الزهاني، وإلى غاية العودة إلى الإدارة المركزية  المعنية؛ في أفق الانكباب على تقييم التقدم  الذي تم إحرازه والوقوف على الإشكاليات العالقة و الناشئة.

و تراهن رابطة الزهاني لتجار السمك بطنجة على دينامية مكتبها في تحديد الأهداف المستقبلية، تزامنا مع قرب الانطلاقة الفعلية لسوق البيع الثاني للأسماك بالمدينة، الدي ينتظر أن يدشن في القريب العاجل؛ معتبرين أن اللقاء الدي استجابت له الإدارة المركزية للمكتب الوطني للصيد البحري، يشكل اعترافا بالجهود التي تبذلها الرابطة لتعزيز دورها على مختلف المستويات. مبرزين في ذات الوقت ضرورة تنصيص أسس  البعد العميق  لتجارة الأسماك على المستوى التنموي، الاجتماعي منه و الاقتصادي.

وفي موضوع متصل نظمت رابطة الزهاني بعد عودتها مباشرة من لقاء الدار البيضاء إلى مدينة طنجة، فطورا جماعيا بأحد أهم فنادق المدينة؛ حضره بالإضافة إلى اعضاء الرابطة، ثلة من تجار الأسماك النشيطين على مستوى المدينة و بعض الفعاليات المهنية المختلفة، في مقدمتهم رئيس غرفة الصيد البحري الشمالية يوسف بنجلون، و عمر مورو رئيس غرفة التجارة والصناعة بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا