دولة إفريقية تستعين بإبتكار مغربي في مراقبة الصيد غير القانوني

0
الصورة تقريبية

شرعت شركة مملوكة لخريجي  المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية في وجدة المغربية، في تسويق تقنية مغربية جديدة تحت إسم “سكاي نيت (Sky Net)”، عبر مشروع “FishGuard” في جمهورية سيشل. حيث استعانت حكومة الدولة الإفريقية الواقعة في المحيط الهندي بتلك التقنية لمواجهة قوارب الصيد غير الشرعية.

وتمكن باحثون مغاربة في المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية في وجدة المغربية، من ابتكار تقنية جديدة تضاف إلى نظام تشغيل الطائرات من دون طيار، تمكنها من أداء مهامها المبرمجة تلقائيًا، دون الحاجة إلى توجيه عبر جهاز تحكم. أطلقوا عليها  اسم “سكاي نيت (Sky Net)” على المشروع.

وبدأ  المشروع عندما قرر الباحثون التفكير جديًا في توظيف مهاراتهم بمجال الذكاء الاصطناعي، والأنظمة المعلوماتية لتطوير آلية تضمن فعالية الطائرات من دون طيار في أداء المهام، خاصة تلك التي تتطلب الاستعانة بالمراقبة الجوية، كمراقبة الصيد غير المشروع في البحار والمحيطات.

وحصل المشروع على تمويل من إحدى الشركات الخاصة، التي أسسها خريجون من المدرسة ذاتها. حيث قال عضو فريق التطوير، الأستاذ جمال بريش،  إن “الشركة تضمن لفريق البحث الحصول على الطائرات من دون طيار، حيث تتكفل باستيرادها من الخارج وفق الأنظمة المعمول بها في البلاد، ليتم بعدها إعادة تركيبها، ثم إضافة التقنية الجديدة، التي ابتكرها الباحثون، إلى نظام التشغيل”.

وتحتاج معظم الطائرات من دون طيار المستخدمة في الأغراض البحثية، أو في أغراض التصوير التجاري، إلى شخص على الأرض لتوجيهها عبر جهاز للتحكم، حتى تؤدي مهامها، لكن تقنية الذكاء الاصطناعي الجديدة تمكن الطائرة من إنجاز مهامها من دون الحاجة إلى جهاز تحكم، بحيث تقلع وتنفذ المهام المبرمجة لها مسبقا ثم تهبط، بمجرد إعطاء الأمر بذلك.

البحرنيوز : متابعة 

 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا