غرفة الصيد المتوسطية تختتم بالعرائش برنامجها الرامي لتجهيز قوارب الصيد بالصناديق العازلة للحرارة

0

إنطلقت صباح اليوم بميناء العرائش عملية توزيع الصناديق الموحدة العازلة للحرارة المخصصة للدائرة البحرية على بحارة قطاع الصيد التقليدي العاملين بالمنطقة. وذلك ضمن آخر محطة  لبرنامج تزويد الموانئ التي تنتمي للدائرة البحرية لغرفة الصيد المتوسطية بطنجة بالصناديق، بعد أن تأخرت العملية  بفعل الظروف الصحية، التي أملتها التطورات المتسارعة المرتبطة بجائحة كوفيد 19 .

وتهم العملية حسب الورقة التقنية للمشروع المنجزة من طرف الغرفة المتوسطية، تسليم 525 صندوقا أزرق فاتح  و175 غطاءا اضافيا خاص بمناولة المصطادات، لفائدة 175 قاربا للصيد التقليدي العاملة بجميع مراكز الصيد التابعة للدائرة البحرية بالعرائش. حيث يتعلق الأمر بصناديق موحدة عازلة للحرارة نتستجيب لمواصفات الجودة المعمول بها عالميا.

وإستفاذ كل قارب صيد تقليدي مجانا من ثلاث صناديق عازلة، بالإضافة الى غطاء إضافي خاص بمناولة المصطادات، يتوفر على نافذة صغيرة تمكن من إدخل المصطادات، ويضمن جودة أمثل للمنتوج كما يستعمل في أغرض أخرى مرتبطة بتعبئة الصناديق بالأسماك . حيث يندرج هذا البرنامج ضمن المحاور الكبرى لإستراتيجية آليوتيس، والتي يبقى من بين أهدافها تثمين المنتوج السمكي، والمحافظة على جودته لضمان تنافسيته.

وتتميز الصناديق الموزعة على مهنيي الصيد، التي تتوافق مع المرسوم الصادر بتاريخ 23 مارس 1999، المتعلق بنقل المواد التي يسرع إليها التلف (ATP)،  بالمحافظة على جودة المنتوج السمكي لمدة أطول. كما تساهم في تقلص مصاريف رحلة الصيد، لأنها تحافظ على مادة الثلج المعبأ بداخلها لمدة أربعة أيام، لكونه معزول حراريا بواسطة مادة البوليريطان polyuréthane. كما أن غطاءه وجوانبه مزدوجة ومصنوعة، من مادة الإيتيلين. كما تحتوي هذه الصناديق على ثقبين لتصريف مياه الثلج الذائبة.

وتعد هذه الصناديق التي لا تشغل حيزا كبيرا من مساحة القارب، ولا تعرقل العمل بداخله، سهلة التنظيف وصديقة للبيئة. وهي متوفرة على غطاء عازل للحرارة، محكم الإغلاق ومانع للتسرب، وتضمن التسويق المرن للمنتوج السمكي داخل أسواق السمك. حيث أن هذه الصناديق موحدة ولها نفس الخصائص ونفس الوزن ناهيك عن كونها تحمل رقم القارب، واسم ميناء الربط ،ورقما تسلسليا إضافيا. وهي الصناديق التي  تظل ثابتة أثناء وضع الواحد منها فوق الآخر، سواء أكانت ممتلئة أم فارغة. لكون سطح الأغطية جميعها مسننة ما يجعلها تتفادي الانزلاق.

يذكر ان حفل التوزيع تم تحت إشراف كل من مندوب الصيد البحري بالعرائش ، ومدير غرفة الصيد البحري المتوسطية. ومدير معهد التكنولوجيا للصيد البحري بالمدينة إلى جانب هيئات مهنية وإدارية، ناهيك عن ممثلي السلطات المينائية بالعرائش.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا