غواصو طنجة يعانقون البحر بعد سنة من المنع

0

أعلن نادي الغوص والرياضات البحرية بطنجة بتنسيق مع نادي طنجة للغوص الرياضي، عن انطلاق فعاليات الموسم الرياضي الجديد لأنشطة الصيد تحت الماء، وذلك بتنظيم مسابقة بشاطئ ”الأميرات” المطل على ساحل البحر الأبيض المتوسط..

وأكد محسن شقور رئيس نادي طنجة للغوص الرياضي في تصريح للبحرنيوز، أن إستىناف الأنشطة سيتم بشكل تدريجي تماشيا مع توجيهات الجهات المختصة، خصوصا منها السلطات الولائية. مؤكدا إبتهاجه  في ذات السياق  بالتفهم  الذي أبانت عنه السلطات المختصة ، في ظل تتطلع الممارسين لإستعادة نشاطهم الرياضي. لاسيما وأن هذا النوع من الرياضات قد يتم في ظروف تحترم مختلف التوصيات المرتبطة بالوضعية الصحية.

ويتطلع الغواصون المحليون حسب محسن شقور للعودة إلى الشواطئ ، والغطس في أعماق السواحل المحلية بعد عام من الإنقطاع الإضطراري الذي أملته التوصيات الإحترازية ،والذي  كان له الأثر السلبي على أداء الممارسين. وذلك  في إنتظار فتح مختلف السواحل المحلية امام الغواصين، حيث هناك مناطق لاتزال ممنوعة في وجه هذا النوع من الرياضات. لتمكين الممارسين من الإستعداد للإستحقاقات القادمة.

وحسب منشور نادي الغوص والرياضات البحرية بطنجة على الصفحة الرسمية للنادي على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك، فانطلاق الموسم الرياضي الذي يأتي بعد توقف دام لأكثر من سنة، بسبب انتشار فيروس كورونا، جاء بعد موافقة السلطات الولائية، لأجل السماح والترخيص باستئناف التداريب وتنظيم المسابقات الرياضية. حيث تقدم النادي بالشكر الجزيل إلى والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، وقائد قيادة النوينوش، وكذلك أفراد القوات المساعدة على تواصلهم الإيجابي والمسؤول.حسب تعبير المنشور.

وبعد هذا المستجد يؤكد النادي في ذات المنشور ، ولكي لا يفقد أبطال النادي التنافسية والجاهزية، سيكون بالإمكان مزاولة التداريب داخل البحر بالنظر لمحدودية الإمكانيات، وانعدام البنية التحتية لممارسة رياضة الغوص الحر. وذلك  لصقل مواهب الأبطال، مع احترام تام لشروط السلامة الفردية والإجراءات الصحية الإحترازية، استعدادا للمشاركات في البطولات والمسابقات الوطنية والدولية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا