كلميم .. رسالة من فتاة أمريكية بكارولينا تصل لصياد مغربي بالشاطئ الأبيض

0
حقوق النشر DR

على شاكلة الفيلم الأمريكي الشهير رسالة في زجاجة ( Message in a Bottle ) الذي يروي أحداث قصة رومانسية حول امرأة تُدعى (تريزا) تعمل مراسلة، تجد زجاجة بها رسالة حب مأساوية على الشاطئ، من(جاريت ) الدور الدي لعبه الممثل القدير كيفان كوستنير، لتتطور الأحداث في أحد أهم أعمال الدراما السينمائية الأمريكية، عثر صياد مغربي بالشاطئ الأبيض على بعد كيلومترات من مدينة كلميم، على زجاجة بداخلها رسالة من تلميذة أمريكية تدعى فيفيان بيرلي، كانت قد رمت بها في البحر أثناء رحلة مدرسية لشاطئ البحر بولاية كارولينا الشمالية، قاطعة مسافة تزيد عن أكثر من 8000 ميل بحري عبر المحيط الأطلسي في فترة زمنية امتدت لسنة واحدة و نصف، لتصل شاطئ كلميم بالمغرب.

وكانت التلميذة الأمريكية قد رمت برسالتها الشخصية داخل قنينة زجاجية محكمة الإغلاق أواخر شهر أبريل 2019 بشاطئ البحر، كما فعل أيضا زملاؤها من تلاميذ الصف الثالث بمدرسة  Day School   Greensboro، بمنطقة Triad  بولاية كارولينا الشمالية، دون أن تكترث لمصيرها، إلا بعد توصلها برد على بريدها الإلكتروني، حسب ما أوردته الصحف الأمريكية يوم السبت 1غشت 2020 من المغرب.

الصياد المغربي بعد عثوره على رسالة فيفيان داخل القنينة بالشاطئ الأبيض بكلميم، منحها لابن شقيقه، لكي يطلع على فحواها، و يجد طلب رجاء من فيفيان إلى القارئ المستقبلي، للرد عليها على العنوان الإلكتروني المدون في الرسالة يوم الأحد الماضي، كما تضمنت الرسالة أيضا اسم معلمها و عنوان مدرسة كرينسبورو، و جزء من درس معلمها سوزان فيرغسون، حول بخار الخليج الذي يتدفق من سواحل ولاية كارولينا.

و تضمن الرد على البريد الإلكتروني للتلميذة فيفيان، صور ابن شقيق الصياد الذي عثر على الرسالة، و أيضا صورة الرسالة الأصلية التي كانت قد بعثتها المعنية قبل سنة و نصف من الأن، إضافة إلى صورة القنينة الزجاجية.

و عبر فيرجسون معلم التلميذة فيفيان التي كانت تتابع دراستها في الصف الثالث أثناء رميها لرسالتها الشخصية، في بيان صحفي من مدرسة كرينسبورو، كان الأمل قائما في تلقي رد، مع احتمالات ضئيلة جدا، ” لكن الصدمة، و الدهشة كانت أكبر عندما فتحت بريدي الإلكتروني، المتضمن لصور الرسالة و الزجاجة من المغرب.

وأصبحت رسالة فيفيان من كارولينا الشمالية التي تصل إلى الشاطئ الأبيض بكلميم، ثاني رسالة في قنينة زجاجية، بعد رسالة فتاة صغيرة نيويوركية، رمت برسالتها من هيوستون أثناء رحلة سياحية مع والديها لتصل هي الأخرى إلى الشاطئ الأبيض، و من بين المصادفة أن يكون العثور عليها أيضا من طرف صياد.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا