أكادير.. لقاء يجمع السلطات بمثلي شركات الأعالي لتدبير العودة الإستثنائية لسفن الصيد من مصيدة الأخطبوط

0

إحتضنت قاعة الاجتماعات بمندوبية الصيد البحري بميناء أكادير أمس الثلاثاء 31 غشت 2021 اجتماعا جمع السلطات المينائية من مندوب الصيد البحري، ورؤساء المصالح، وباشا الميناء، ومصالح قبطانية الميناء مع ممثلي شركات الصيد في أعالي البحار من رؤساء أقسام التجهيز.

ويأتي اللقاء بناء على طلب من السلطات المينائية بأكادير، من أجل رسم خارطة الطريق بمناسبة عودة سفن الصيد في أعالي البحار، من مصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي، إيذانا بانتهاء الصيد. حيث افتتح إدريس التازي مندوب الصيد البحري بأكادير الإجتماع بالترحيب أولا بالحضور الكريم، ليطلب بعدها قراءة سورة الفاتحة على روح الناصيري عبد الإله أحد رؤساء التجهيز الذي وافته المنية قبل أسابيع من الأن، وبعدها بسط المصدر المسؤول دواعي الإجتماع، موضحا في ذات السياق أن جميع الترتيبات قائمة لإنجاح عودة سفن الصيد في أعالي البحار، وتسهيل عملية نزول البحارة من المراكب في ظروف جيدة.

ومن جهتها أوضحت مصالح قبطانية ميناء المدينة، أن الولوج إلى أرصفة ميناء أكادير، سيكون وفق الاستراتيجية التنظيمية المعتمدة، بعد أخد إذن بالولوج من برج المراقبة. كما أن الأمكنة المخصصة للرسو لفائدة السفن، ستبقى كما كانت عليه الأوضاع من قبل، باستثناء تغيير طفيف بين شركتين بمثلث الصيد. إذ أن القبطانية ستضطلع بالإرشاد البحري بكل فصوله.

وتطرق باشا ميناء أكادير إلى الظروف الإستثنائية التي تعيشها البلاد جراء الفيروس التاجي والمتحور سريع التنقل، مقدما نموذج تراخيص التنقل بالنسبة للبحارة القائمين بالمدن البعيدة. كمات شدد الباشا على أن جميع الموارد البشرية واللوجيستية وضعت رهن الإشارة لتقديم الخدمات حينا، وتيسير مطالب شركات الصيد، مع تفعيل البروتوكول الصحي بشكل متشدد، وصارم حماية لرجال البحر العائدين من رحلات الصيد الطويلة بمصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي، وتجنبا لتفشي الفيروس.

وأكد باشا الميناء أنه وحسب المعطيات المتوفرة، فإن بحارة الصيد في أعالي البحار بعد عودتهم من الصيد، سيرحلون إلى 95 نقطة من مختلف مناطق المغرب بالمدن والقرى والمداشر، وبالتالي يجب تحصينهم والسهر على انتقالهم في ظروف جيدة، وشروط صحية سليمة.

وقد طغى على الاجتماع جانب الإجراءات والتدابير الإحترازية، اتجاه طفرة السلالة الجديدة المتحورة، والمقاربة الشمولية لتدبير عودة السفن، ونزول البحارة، وإلزامية استعمال الكمامات، والمعقمات والحفاظ على مسافات الأمان، والإبتعاد عن التجمعات. كما وفي ذات السياق، صرح إدريس التازي مندوب الصيد البحري بميناء أكادير، أن اجتماعا أخرا سيعقد بين السلطات المينائية وشركات التفريغ، لتحمل المسؤولية في تنظيم  المستخدمين ف عنذ عمليات الشحن والتفريغ.

وفي كلمة أخيرة أشار  مندوب الصيد البحري، أن الظرفية لا تستحمل الإشكاليات والمشاكل، مراهنا على تعاون شركات الصيد في أعالي البحار،  رؤساء اقسام التجهيز للحفاظ على السلامة الصحية للبحارة، وكدا السلم الإجتماعي.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا