سنة 2013 تسجل تراجع كمية المصطادات بطانطان

0

 

سجل قطاع الصيد البحري بإقليم طانطان خلال سنة 2013 انخفاضا من حيث الكمية المصطادة والمفرغة بالميناء مقارنة مع السنة الماضية بنسبة 53ر38 في المائة.

وأفاد تقرير لمندوبية الصيد البحري بطانطان بأن الكمية الإجمالية المفرغة من الأسماك بلغت خلال سنة 2013 حوالي 84 ألف و762 طن، مقابل 137 ألف و891 طن خلال سنة 2012.

وعزا التقرير هذا الانخفاض، بالأساس، إلى انخفاض مفرغات الصيد الساحلي والتقليدي بنسبة 87ر37 في المائة مقارنة مع السنة الماضية، وتوقف نشاط شركة (أومنيوم المغربي للصيد) لمدة 18 شهرا.

وفيما يخص قيمة مفرغات الصيد الساحلي والتقليدي بالميناء، أفادت الوثيقة ذاتها بأنها بلغت حوالي 399 مليون درهم دون احتساب قيمة السمك العابر مسجلة بذلك انخفاضا بنسبة 30ر19 في المائة مقارنة بالسنة الماضية.

وذكرت بأن عدد بواخر الصيد الساحلي وكذا قوارب الصيد التقليدي التي زاولت نشاطها بميناء طانطان بلغ خلال سنة 2013 حوالي 646 وحدة شغلت ما يعادل 9799 بحارا، موزعة ما بين بواخر صيد السردين وبواخر الصيد بالجر وبواخر الصيد بالخيط والقوارب التقليدية.

ويعتبر ميناء طانطان من أهم الموانئ المغربية من حيث الكميات المفرغة من طرف مراكب الصيد الساحلي والتقليدي ومراكب الصيد في أعالي البحار، فضلا عن كونه الأول على صعيد الأقاليم الجنوبية من حيث الصيانة وإصلاح السفن.

ويتوفر الميناء على تجهيزات مختلفة منها، على الخصوص، سوق السمك الجديد ومركز انتقاء السمك الصناعي ومخازن للتبريد وأربع وحدات لصناعة الثلج بقدرة إنتاجية تصل إلى 600 طن يوميا، فضلا عن ورشين لبناء وإصلاح السفن.

و.م.ع

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا