منظمة سورف رايدر المغرب..عشر سنوات في سبيل حماية البيئة الساحلية (بلاغ)

0
الصورة من فعاليات النسخة الثالثة من مشروع “سفراء البيئة” الذي تنظمة منظمة سورف رايدر المغرب

احتفلت منظمة  سورف رايدر المغرب المهتمة بحماية البيئة الساحلية بعشر سنوات على تأسيسها.  وهي عشر سنوات من النضال من أجل حماية المحيط، عشر سنوات من العمل من أجل الحفاظ على الساحل والشواطئ المغربية. يقول بيان صحفي صادر عن الجمعية بالمناسبة.

وعددت المنظمة في بيانها الذي توصلت البحرنيوز بنسخة منه ، حصيلة عشر سنوات في مجال تخصصها  من قبيل برنامج “الاقسام الزرقاء” والذي مند انطلاقته سنة 2011، تمت توعية 454 16 تلميذة وتلميذ حول موضوع البيئة الساحلية داخل المؤسسات التعليمية، التابعة للمديرية الاقليمية للتعليم بأكادير إداوتنان. فيما عرف برنامج مبادرة المحيط مشاركة ما يقارب 13870 مشاركة ومشارك في حملات النظافة والتحسيس التي تم تنظيمها على المستوى الوطني، والتي من خلالها تم جمع ما يقارب 727 طن من النفايات.

وضمن المنجزات في العقد الذي مر على تأسيس المنظمة يضيف البيان،  يبرز مشروع “أحب شاطئي” ، والذي إمتد على  9 مواسم صيفية، حيث تمت توعية 162 253 مصطاف في موضوع “النفايات البحرية “وتم جمع 702 طن من النفايات. اما بخصوص برنامج التوعية والذي أطلقته الجمعية لإستهداف الشركات، فقد  تمت حسب وثيقة المنظمة، توعية 776 مستخدم في مختلف القطاعات في موضوع التنمية المستدامة.

وتحدثث سورف رايدر المغرب على مشروع “سفراء البيئة” الذي عرف تأطير430 سفير في القضايا البيئية (النفايات المائية، التغيرات المناخية، الزراعة المستدامة)، المنتمون إلى النوادي البيئية بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية والتكوين بأكادير إداوتنان. هذا بالإضافة إلى المشاركة في التظاهرات الوطنية والجهوية، والتي تم خلالها  توعية 580 6 شخص، خلال مشاركة المنظمة في مختلف التظاهرات، كما هو الشان لمهرجان المحيطات، ملتقى البحر، مهرجان الشمس المغربي، Trek Rose Trip ،4LTrophy..

وشددت منظمة سورف إيدر المغرب في ختام بلاغها الصحفي ، على أن أنشطتها ستتواصل من أجل التغيير وحماية الساحل المغربي والحفاظ على المحيط…

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا